قتل ورعب .. “الرحلة الأخيرة” فيديو عن قرية ظلم يثير الجدل .. وهكذا جاءت ردة فعل الأهالي!

قتل ورعب .. “الرحلة الأخيرة” فيديو عن قرية ظلم يثير الجدل .. وهكذا جاءت ردة فعل الأهالي!

صحيفة المرصد: سادت حالة من الجدل والغضب بين سكان مركز ظلم التابع لمنطقة مكة المكرمة بسبب مقطع فيديو، أنتجه شاب في قناته على اليوتيوب، تضمن قصة رعب غير حقيقية عن المنطقة وتقدم عدد من المواطنين بشكوى لوزارة الداخلية .
وقال سكان ظلم أن مقطع الفيديو المسيء حمل اسم القرية، وعنون بالرحلة الأخيرة، وتم تداوله بشكل كبير؛ ما يتطلب تحرُّك الجهات المعنية لإلزام مُنتجه بحذفه، واتخاذ العقوبات النظامية حياله؛ لتسببه في الإساءة لسمعة مدينة من مدن السعودية، والاتهام الضمني بضَعْف الأمن، إضافة لإثارته للرعب للمسافرين. وفقاً لـ “سبق”.
وأكد المواطن “خالد سجدي العتيبي” أنه تقدم بشكوى رسمية لوزارة الداخلية عبر تطبيق “كلنا أمن” ضد منتِج الفيديو، مشيراً إلى أن الفيديو الذي سجل مشاهدات عالية تضمن إساءة كبيرة لهم وطالب الجهات المعنية بتطبيق نظام الجرائم المعلوماتية على منتِج الفيديو .
وقال مواطن آخر: “القصة التي نسجها الشاب تضمنت أحاديث عن قتل وخطف ورعب وخدمة للجن من سكان القرية، فيما اختتمها بتحذير من زيارة القرية في تعدٍّ وإساءة كبيرة”.
ومن جانبه قال المحامي والمستشار القانوني الدكتور إبراهيم زمزمي”ننصح صاحب المقطع بالتعديل بإيضاح مرجعية القصة، وهل هي خيال أم حقيقة، والتصريح بأنها لا تجسد أمرًا في القرية الموجودة الآن، وحذف التحذير ضد القرية؛ لكي لا يكون هناك لَبْس للمتابعين.
وأضاف” إنتاج المقطع يُعد مساساً بالنظام العام؛ لأن أثر مثل هذا الإنتاج ونشره يمس بالوحدة واستقرارها، وقد يصل لعزل أصحاب القرية عن المجتمع ما لم يصحح منتِج المقطع الأخطاء؛ ليؤكد مبدأ حُسن النية، وكي ينتفي معه القصد الجنائي.