قصة الممرضة الفلبينية “أم إسماعيل”.. وهكذا نعاها أهالي “القوارير” بعدما عاشت معهم 40 عامًا

قصة الممرضة الفلبينية “أم إسماعيل”.. وهكذا نعاها أهالي “القوارير” بعدما عاشت معهم 40 عامًا

صحيفة المرصد : نعى أهالي قرية القوارير بمحافظة القرى بالباحة، ممرضة فلبينية، توفيت قبل أيام في بلادها، نتيجة إصابتها بمرض الفشل الكلوي، وفقا لـ “سبق”.

وعرفت الممرضة عند الأهالي باسم “أم إسماعيل”؛ حيث عاشت معهم نحو 40 عامًا في القرية، وأسهمت في علاج ومساعدة المرضى الذين يترددون على المركز الصحي.

وتعرضت “أم إسماعيل” لجلطة وهي تقوم بعملها، نقلت إثرها للمستشفى، وتفاقم وضعها الصحي، حيث أصيبت بالفشل الكلوي، الأمر الذي دفع أهالي القرية لجمع مبلغ 25 ألف ريال، وتقديمه لها كهدية.

وقررت الممرضة العودة إلى الفلبين لاستكمال علاجها بين أهلها وذويها، حيث سافرت قبل عدة أيام، غير أنها توفيت لاحقاً؛ ليصل خبر وفاتها إلى أهالي القرية الذين عبروا عن حزنهم لفراقها.