قصة مأساوية.. عروسان ذهبا لإقامة حفل زفافهما في إيران فقتلا بصاروخ “الثأر” لقاسم سليماني

قصة مأساوية.. عروسان ذهبا لإقامة حفل زفافهما في إيران فقتلا بصاروخ “الثأر” لقاسم سليماني

ترجمة حصرية: سلطت وسائل الإعلام الغربية الضوء على بعض المآسي الإنسانية التي شهدتها الطائرة الأوكرانية المنكوبة فوق الأراضي الإيرانية، وكان من بينها قصة عروسين حديثي الزواج ذهبا لإقامة حفل زفاف لهما بحضور العائلة في إيران فصعدت روحهما في الحادث أثناء العودة.

حفل في إيران 

وقالت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية كان الزوجان ، سيافاش غفوري عازار وسارة ماماني ، من المتزوجين حديثًا على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية عندما سقطت بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران الدولي.

من جهته قال علي دولتابادي، أستاذ الهندسة بجامعة كونكورديا، إن الزوجين اشتريا منزلا بالقرب من مدينة مونتريال الكندية، وكانا يتطلعان إلى تنظيم حفل ودي في إيران وخلال عودتها وقعت الحادثة.

وأضاف دولتابادي: إن الزوجين التقيا قبل بضع سنوات في كونكورديا، وكانا يعمل كلاهما في كبرى شركات الهندسة في مونتريال، وقررا الزواج في إيران لأنهما كانا يرغبان في الاحتفال مع العائلة.

وتابع دولتابادي: “إنها خسارة كبيرة، لقد كان ذكيا جدا، ونبيلا، كان يتمتع بروح لطيفة وهادئة”.

صاروخ إيراني

وسقطت الطائرة الأوكرانية فجر الأربعاء وأسفر الحادث عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 167 راكباً وتسعة من أفراد الطاقم. وكانت الرحلة في طريقها إلى كييف بأوكرانيا.

وكان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو أكد مساء الخميس، أن معلومات بلاده الاستخباراتية تفيد بوجود أدلة تشير إلى أن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت أسقطت بصاروخ إيراني من صناعة روسية.

وأضاف بأن طائرة البوينغ 737 الأوكرانية التي تحطّمت قرب طهران فجر الأربعاء أصيبت عن طريق الخطأ بصاروخ إيراني.