قصة نجاح أول مذيعة سعودية محجبة في أمريكا .. ترددت في البداية وهذا ما جعلني مميزة!

قصة نجاح أول مذيعة سعودية محجبة في أمريكا .. ترددت في البداية وهذا ما جعلني مميزة!

صحيفة المرصد: روت الطالبة السعودية المُبتعثة ملاك بنت علي آل داوود، قصة نجاحها كأول مذيعة سعودية محجبة تعمل في قناة أمريكية، كاشفة عن بعض الصعوبات التي واجهتها وكيفية التغلب عليها.

مقدمة برامج

وتمكنت “ملاك” من العمل كمقدمة برامج في قناة “uindy tv”؛ وأول مذيعة سعودية محجبة تقدّم بعض التقارير المتلفزة على شاشة القناة الأمريكية الفضائية “mt10 news”.

تخرجت “ملاك” في صيف ٢٠١٧، مشيرة إلى أنه عقب تخرجها تم ابتعاثها لأمريكا لدراسة الإعلام، وبعد مرور ثلاث سنوات بين الدراسة والإقامة في أمريكا قرّرت أن تقدم إلى قناة الجامعة للعمل كمذيعة؛ فتقدمت بشكل رسمي للعمل.

اللغة الإنجليزية

تشير “ملاك”: إلى ترددها في البداية بسبب عدم تمكنها من التحدث بطلاقة في اللغة الإنجليزية، موضحة أنها تحدثت مع دكتور مسؤول في القناة، بأنه سيكون من الصعب عليها ذلك، لكنه قام بتشجيعها كثيراً على هذه الخطوة، موضحة أنها كانت تعمل كمذيعة أخبار، وتدرس في الوقت نفسه.

وأفادت “ملاك” أن حجابها لم يكن عائقاً أبداً أمامها؛ ولم يناقشها أحدٌ حوله؛ ولم يعروه أيّ اهتمامٍ وتمّ قبولها، وكانت ردود الأفعال جميلة، قائل: بالعكس الحجاب جعلني مميزة بينهم، وفقًا لـ “سبق”.

طبيعة العمل

وعن طبيعة عملها، تقول: “كنت أعمل كمذيعة أخبار، وأدرس في الوقت نفسه ومع فريق الإنتاج كالتصوير والصوت وغيرها من أعمال ما خلف الكواليس”.

وبينت: بعد العمل في قناة الجامعة انتقلت للعمل في قناة أخرى، لكنني كنت ملزمة بالتقديم كمراسلة؛ وتقدمت بطلب لأكون مذيعة رئيسة وتم قبولي من قِبل قسم الإذاعة والتلفزيون في الجامعة؛ وأقدّم برنامجاً تلفزيونياً يُعرض على قناة الجامعة ويهدف إلى بثّ الروح الإيجابية وزيادة التقارب الاجتماعي والثقافي.

منفعة الوطن

وعن حجابها أشارت إلى أن زملاءها الأمريكيين كانوا سعداء بالعمل معها، وقدّموا لها المساعدة بشكل كبير، وكان حجابها يفرض احترامها بينهم، مؤكدة أنها ستُكمل مسيرتها في وطنها وفي القنوات السعودية بعد الانتهاء من الماجستير؛ قائلة: “أنا ابتُعثت لمنفعة الوطن”.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا