قوى سودانية تعلن موقفًا مفاجئًا بشأن التطبيع مع إسرائيل.. وتُحذِّر من أزمة كبرى!

قوى سودانية تعلن موقفًا مفاجئًا بشأن التطبيع مع إسرائيل.. وتُحذِّر من أزمة كبرى!

صحيفة المرصد- وكالات: دعت قوى سودانية، أمس الأربعاء، الحكومة الانتقالية إلى قبول العرض الأميركي بالتطبيع مع إسرائيل، مقابل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقال رئيس حزب “الأمة الإصلاح والتجديد”، مبارك الفاضل، إن “الاقتراح الأميركي مرتبط بالانتخابات الرئاسية القادمة ويجب ألا نضيع هذه الفرصة التاريخية”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم مع قيادات حركة تحرير السودان وجبهة الشرق “بعد إعلان نتائج الانتخابات الأميركية، سوف ندخل في أزمة كبرى بالسودان إذا لم نوافق على العرض الأميركي الذي قدم في الإمارات”.

بينما قال القيادي في قوى الحرية والتغيير، محمد الأمين عبد العزيز، وفقا لموقع الحرة إن “التطبيع مع إسرائيل لابد منه، الأمر كله يتعلق بالمصالح، ومصلحة السودان في التطبيع..قلة في السودان من تعارض التطبيع مع إسرائيل”.
وحذر رئيس حزب الأمة، مبارك الفاضل، من “أن السودان لن يشطب من قائمة الإرهاب، لسنوات طويلة قادمة، إذا لم يغتنم الفرصة المتاحة حاليا”.