كاتب سعودي : نظام الحكم في مصر لم يقدم أفضل مما قدمه الإخوان المسلمين

كاتب سعودي : نظام الحكم في مصر لم يقدم أفضل مما قدمه الإخوان المسلمين

صحيفة المرصد:اعتبر الكاتب والأكاديمي خالد الدخيل، أن الوحيد الذي دفع ثمن ثورات الربيع العربي هم، الإخوان المسلمين في مصر، مؤكدا على أن تيار الإسلام لم يفشل ككل والدليل هو نجاحهم وثقلهم في المغرب وتونس واليمن وسوريا.

وقال الدخيل في مقال له بعنوان: ” هل تراجع الإسلام السياسي؟”، نشرته صحيفة “الحياة” السعودية الصادرة من لندن، إن الجيش الذي حل محل “الإخوان”؛ وما يعتبره حقًا له في الحكم، لم يقدم حتى الآن بديلًا أفضل لحكم “الإخوان” الذي أزاحه.

وأوضح الدخيل أن النظام الحاكم في مصر لا يستطيع التخلي عن اختلافه مع السعودية حول الوضع في سوريا والعراق حاليا خشية من صعود “الإخوان” وبالذات في سوريا.

واعتبر الكاتب أن ذلك لو حصل ” سيجد الجيش المصري نفسه نشازًا بين أنظمة ملكية وجمهورية لا يحكم فيها الجيش، ووسط دائرة من حكم إسلام سياسي تمتد من المغرب إلى سوريا، التي يعتبرها بعض المصريين الإقليم الشمالي لمصر”.

وتساءل الكاتب قائلًا: ألم يتراجع الإسلام السياسي هناك بانتقاله من قصر الرئاسة إلى أقبية السجون؟ ولأول وهلة ربما أن الأمر كذلك رابطًا بين ذلك، وتقدم حزبا “النهضة” في تونس و”العدالة والتنمية” بالمغرب على أساس من رسالة الربيع العربي، وهي الديموقراطية والتعدد.