“كان صغيرا ومبنيًا بالطين”.. بالفيديو.. قصة “عجيبة” وراء بناء جامع الملك عبد العزيز الكبير بالرياض

“كان صغيرا ومبنيًا بالطين”.. بالفيديو.. قصة “عجيبة” وراء بناء جامع الملك عبد العزيز الكبير بالرياض

صحيفة المرصد: روى الباحث محمد الحوطي، قصة بناء جامع الملك عبدالعزيز في الرياض، وكيف دفعت وفـاة طفلين الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ إلى بنائه وإقامة صلاة الجمعة فيه.

ونشرت صفحة “دارة الملك عبدالعزيز”، مقطع فيديو، قال فيه الباحث الحوطي إن هذا الجامع كان قديماً وصغيراً ومبنياً من الطين، قبل أن يقع حـادث وفـاة طفلين بنخيل الباطن ويبحث والدهما حينها عن أحد ينقذهما، لكنه لم يعثر على أي شخص بعدما ذهب الجميع لصلاة الجمعة داخل الرياض.

وأوضخ أن الملك عبدالعزيز استدعى، الشيخ حمد بن قباع الذي كان مسؤولاً عن بناء القصور الملكية، وطلب منه هدم المسجد القديم وبناء مسجد كبير مكانه، مع حفر بئر في شمال المسجد لمنافعه وسقيا المارة.

وأضاف: هذا الجامع يعد أول جامع تقام فيه صلاة جمعة خارج مدينة الرياض القديمة، حيث استمر ذلك إلى عام 1396 هـ، قبل أن يقوم الملك خالد ـ رحمه الله ـ بهدمه وبناء مسجد حديث في مكانه.