كشف تاريخي مذهل لجماعات بشرية عاشات في الدوادمي قبل 200 ألف عام -صور

كشف تاريخي مذهل لجماعات بشرية عاشات في الدوادمي قبل 200 ألف عام -صور

صحيفة المرصد -واس: أظهرت دراسة حديثة، نشرت في مجلة التقارير العلمية، أحد مطبوعات مجلة الطبيعة Nature Scientific Reports، ضمن مشروع “الجزيرة العربية الخضراء” الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بالشراكة مع معهد ماكس بلانك الألماني، وجامعة أكسفورد البريطانية، وهيئة المساحة الجيولوجية، وجامعة الملك سعود بالرياض انتشار الجماعات الآشولية في الجزيرة العربية.
وأشارت الدراسة إلى أن الحضارة الآشولية تعتبر أطول الفترات الحضارية التي عرفتها الجماعات البشرية، وركزت الدراسة التي بدأت في سنة 2014م على إعادة تقييم للموقع الأثري وطبقاته الأثرية باستخدام تقنيات حديثة من قبل خبراء في دراسات ما قبل التاريخ والبيئة القديمة، وقد أثبتت الدراسة أهمية موقع صفاقة الأثري بمحافظة الدوادمي ووجود دلالات للجماعات الآشولية قبل حوالي 200 ألف سنة مضت، وهو ما يعد دليلاً على أحدث المواقع الآشولية في جنوب غرب آسيا.

وكشفت النتائج تنوعاً في سلوك الإنسان في العالم القديم وما واجه أسلافه من عوائق في الطبيعة أثناء هجرتهم من إفريقيا وانتشارهم خارجها، كما أن بعض الدراسات الحديثة التي تعتمد على المكتشفات الأثرية ترجح أن بداية الإنسان كانت في جنوب غرب آسيا.

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner