كشف تفاصيل مثيرة عن أشقاء الإرهابي «القديحي».. الأول هلك في مواجهة.. والثاني هاجم سجن.. والثالث هارب!

كشف تفاصيل مثيرة عن أشقاء الإرهابي «القديحي».. الأول هلك في مواجهة.. والثاني هاجم سجن.. والثالث هارب!

صحيفة المرصد : قالت صحيفة محلية أن الإرهابي “ميثم القديحي” لديه 3 أشقاء ارتبطوا جميعا بالعمليات الإرهابية في القطيف وتورطوا بقضايا ترويج مخدرات واختطاف أبرياء وإلقاء قنابل المولوتوف على المباني الحكومية ونشر الفوضى.

وبحسب ما ورد بصحيفة “عكاظ” فإن أولهم هو الهالك «باسم القديحي» الذي هلك في مواجهة مع رجال الأمن بعد أن ارتكب جرائم عدة، منها المشاركة في اختطاف المواطن شاه شوكان والاعتداء عليه وإيذاؤه، والهجوم على مقرات أمنية وحكومية، وقطع طريق، وتجارة الأسلحة والمخدرات وأخيراً تزعمه عددا من العمليات الإرهابية في العوامية ليهلك في سبتمبر بعد مواجهة مع رجال الأمن.

أما الشقيق الثاني فهو «جاسم» قبض عليه في فبراير 2014 لتورطه في إطلاق النار على رجال الأمن في بلدة تاروت، ولتورطه في جرائم اعتداء على سيارات أمنية، رافضا تسليم نفسه، ليتم إسقاطه ومعه مهدي الصائغ في عمل أمني نفذته الأجهزة الأمنية بعد توفر الأدلة على تورطهما في المشاركة في جرائم إطلاق النار التي تستهدف رجال الأمن ببلدة تاروت بمحافظة القطيف، وإطلاق النار على سجن محافظة القطيف، وضبطت في حوزتهما سلاحي رشاش (كلاشنكوف) ومسدساً وبدلة عسكرية.

وأخيراً الثالث فهو «غازي القديحي» وتم ضبطه على جسر الملك فهد أثناء محاولته الهرب إلى البحرين، بعد أن اختار السير على طريق أشقائه في تغذية الإرهاب وزعزعة الأمن في الشرقية.