حقيقة الصور المتداولة لأشخاص ينتحلون صفة أطباء ويحملون إبرًا ملوثة بـ”الشرقية” !

حقيقة الصور المتداولة لأشخاص ينتحلون صفة أطباء ويحملون إبرًا ملوثة بـ”الشرقية” !

صحيفة المرصد: نفت المديرية العامة لصحة الشرقية، ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن أن هناك أشخاصًا ينتحلون صفة موظفين صحيين ويحملون “إبرًا” ملوثة ويتجولون على المنازل، مؤكدة أن هذه حملة ميدانية متخصصة بإجراء المسح الميداني السكاني.
ووفقًا لـ”سبق” قالت المديرية، إنها بدأت أخيرًا من خلال 33 فرقة ميدانية متخصصة بإجراء المسح الميداني السكاني والذي يستهدف 4900 أسرة في مختلف مدن ومحافظات المنطقة الشرقية وذلك بإشراف مباشر من قِبل فريق المسح بوزارة الصحة.
وأضافت أن الفرق الطبية والتي تحمل الصفة الرسمية وبطاقات التعريف الصحي، بدأت بالعمل على زيارة 11 محافظة منذ أسبوعين من الآن وعلى مرحلتين تتمثل الأولى في محافظات الدمام والخبر والقطيف وصفوى والجبيل، فيما بدأت المرحلة الثانية في محافظات بقيق ومليجة والصرار وقرية العليا والرفيعة والعديد وتستمر عمليات المسح الميداني حتى نهاية شهر شعبان القادم.
ولفتت إلى أن عملية المسح تتم من خلال زيارات منزلية ومقابلات تجريها الفرق الميدانية مع الأسر، ويتم التركيز على أفراد يتم اختيارهم عشوائيًا من مختلف الفئات العمرية تتضمن إجراء القياسات كقياس محيط الرأس للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين كما تتضمن قياس الوزن والطول وحساب مؤشر كتلة الجسم وقياس الضغط، وفحص معدل السكر التراكمي والدهون وفحوص أخرى.