كيف ظهر جزار ملهى اسطنبول بعد القبض عليه؟ .. صورة توضح الفرق قبل وبعد !

كيف ظهر جزار ملهى اسطنبول بعد القبض عليه؟ .. صورة توضح الفرق قبل وبعد !

صحيفة المرصد: أظهرت صور الإرهابي عبدالقادر ماشاريبوف، والتي تم تصويرها بعد القبض عليه، يوم الاثنين الماضي، بواسطة الشرطة التركية، كيف تعامل القوات مع الإرهابي الذي تسبب في قتل العشرات دون رأفة أو رحمة، حيث يظهر “ماشاريبوف” وعليه آثار التعذيب والضرب.
وكشفت الصور الملتقطة للإرهابي تعرضه للضرب الشديد من جانب قوات الشرطة، التي بذلت مجهودًا كبيرًا للعثور عليه منذ العمل الإرهابي الذي ارتكبه عشية رأس السنة وراح ضحيته 39 شخصًا وإصابة العشرات وجميعهم من جنسيات مختلفة منها العربية والسعودية، وذلك حينما فتح النار على الجميع داخل مطعم بملهى ليلي في اسطنبول.
ويظهر الإرهابي “متورم” العين وعليه آثار الضرب الشديد، كما كشفت صورة لحظة اعتقاله عن تعمد أحد أفراد الشرطة لوضع حذائه على رأس المتهم تعبيرًا منه على مدى الجرم الذي ارتكبه في حق الضحايا، كما قامت الشرطة بتفريغ 7200 ساعة من اللقطات التي سجلتها كاميرات أمنية، و اعتمدت على 2200 بلاغ من الجمهور، وفتشت الشرطة 152 مكاناً، واحتجزت 50 شخصاً، وذلك لكي تصل له.