كيف نجح مهاجم ملهى إسطنبول في خداع الشرطة ؟ .. معلومات جديدة حول منفذ الاعتداء

كيف نجح مهاجم ملهى إسطنبول في خداع الشرطة ؟ .. معلومات جديدة حول منفذ الاعتداء

صحيفة المرصد – هافينغتون بوست:أعلنت الشرطة التركية رسميا السبت 7 يناير/كانون الثاني 2017 عن هوية منفذ الهجوم الذي استهدف ملهى “رينا” ليلة رأس السنة، وأسفر عن مقتل 39 شخصا وجرح 65 آخرين.

وحسب صحيفة “خبر ترك”، فإن المنفذ يحذر من تركستان الشرقية بالصين، ويُدعى عبد القادر مشاريبوف، الذي أكد مراسل قناةKanal D التركية أن دورية للشرطة أوقفته مباشرة بعد الهجوم، لكنهم تمكن من خداعهم وظنوا أنه من الضحايا، كما يظهر في فيديو بثته القناة.

وتمكن مراسل القناة من تصوير تقريرمن داخل الملهى الذي قُتل فيه حوالي 20 عربيا بين الضحايا، بعد أن كانت الشرطة تمنع الدخول إليه بسبب التحقيقات المستمرة.

وأظهرت الصور التي بثتها القناة حجم الدمار الذي تسبب به الهجوم، بالإضافة إلى ما تبقى من أمتعة الضحايا، التي تنوعت بين أحذية وملابس تركوها في المكان أثناء محاولتهم الهرب من رصاص القاتل.

وأكد مراسل القناة أن المسلح الذي لم تتمكن السلطات التركية من القبض عليه بعد، تسلل بين مرافق الملهى بحرفية عالية كمن يعرف المكان جيداً، على حد تعبيره.

ويظهر في الفيديو الذي سجلتها إحدى كاميرات المراقبة لحظة خداع منفذ الهجوم لدورية للشرطة تواجدت في المكان.

وذكر المراسل في تعليقه على الفيديو أن القاتل استطاع تجاوز نقطة التفتيش بعدما أخبر عناصر الشرطة أنه يعاني من إصابة في يده جراء الحادث ليسمحوا له بالذهاب، كما أظهر الفيديو.

وذكر محرر صحيفة حرييت التركية تويجون اتيلا أثناء برنامج “اسأل حرييت” الذي تبثه الصحيفة عبر فيسبوك، أن منفذ الهجوم تعمد جرح نفسه من خلال تفجير قنبلة للصوت في يده، وهو ما مكنه وفقاً له من الهرب رفقة ضحايا الحادث وخداع الشرطة التي وصلت للمكان.