كيف وصف وزير خارجية الأسد “وليد المعلم” الوجود الإيراني في سوريا!

كيف وصف وزير خارجية الأسد “وليد المعلم” الوجود الإيراني في سوريا!

صحيفة المرصد-وكالات: قال وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، اليوم السبت، إنه يجب أن تنسحب القوات الأميركية من قاعدة التنف في جنوب سوريا، مضيفاً “نحن لم ننخرط بعد بأي مفاوضات تتعلق بجبهة الجنوب”. ودافع المعلم عن الوجود الإيراني في سوريا معتبراً أنه “شرعي”، لأنه جاء بطلب من النظام السوري، “على عكس القوات التركية والأميركية الموجودة في البلاد بشكل غير شرعي”.

وأوضح المعلم أن دمشق لم تنخرط حتى الآن في أي مفاوضات مرتبطة بالجبهة الجنوبية، مطالباً بضرورة انسحاب القوات الأميركية من قاعدة التنف في البادية السورية.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن الحكومة تواصلت مع قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، ولكن عملية التفاوض لم تبدأ.

وتابع “الرقة ما زالت في قلوبنا ويجب إعادة إعمارها وتحريرها من أي وجود غريب عن سكانها”، في إشارة إلى مدينة الرقة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وربط المعلم، السبت، دخول نظامه في مفاوضات حول جنوب البلاد التي تسيطر الفصائل المعارضة على أجزاء منها بانسحاب القوات الأميركية من منطقة التنف القريبة من الحدود العراقية والأردنية.