“لا تطلع تجيبك وتذبحك”.. حكاية “جِرية” مرعبة الأطفال في الرياض قديماً – فيديو

“لا تطلع تجيبك وتذبحك”.. حكاية “جِرية” مرعبة الأطفال في الرياض قديماً – فيديو

صحيفة المرصد : مثلما نسمع عن أسطورة “أمنا الغولة” أو “أبو رجل مسلوخة” التي يقولون إن الأطفال في مصر يرتعبون من مجرد ذكر سيرتيهما، فإن هناك شخصيات مخيفة كان الأهالي في الرياض قديما يخوفون بها أولادهم.

وبحسب الباحث التاريخي عبد الرحمن بن سعيد، كانت هناك امرأة ترعب أطفال الرياض، اسمها “جِريَّة”، ذات شكل مرعب، بشعر غير مرتب وبشكل عشوائي ، وجسد بدين، وتعاني من خلل نفسي وعقلي واضح.

كانت هذه المرأة مقيمة بمفردها في حي الشميسي القديم، ومن شدة غموضها وعزلتها وغرابة شكلها وتصرفاتها، أصبح الأهالي يقولون لأطفالهم إنها تذبح الأطفال، ويحذرونهم من الخروج أو الذهاب عندها قائلين: “لا تطلع تجيك جرِيَّة”.

وكما سرد الباحث التاريخي، ثمة شخصيات أخرى كانت تخيف الأطفال في حي العطايف، ذكر منها على سبيل المثال “ويدي وروما”، وهو شخص إفريقي اعتاد الأطفال أن يزعجوه في الشارع منادين عليه بهذا الاسم، فيجري خلفهم قاذفا إياهم بالحجارة.

في المقابل، كانت هناك شخصيات هزلية تستدعي سخرية الأطفال ومشاكساتهم، مثل رجل مسن كان يدعى “شندق شنديقة”، يرتدي “البشت” على الدوام باستمرار، ويلعب مع الصغار في الشوارع كأنه واحد منهم.