لم تنجب وأصيبت بكورونا.. وصية مؤثرة من معلمة بثانوية مكة قبل ساعات من وفاتها

لم تنجب وأصيبت بكورونا.. وصية مؤثرة من معلمة بثانوية مكة قبل ساعات من وفاتها

صحيفة المرصد: فارقت معلمة بإدارة تعليم مكة المكرمة، تدعى سوزان المصري، الحياة بعد ‏إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وتركت المعلمة بمدرسة الثانوية (12) بمكة المكرمة، خلفها وصية لزميلاتها ‏وطالباتها، خاصة أنها لم تنجب بنيناً ولا بناتاً.‏

وقالت المعلمة في وصيتها، التي كتبتها أثناء تلقيها العلاج: “إذا خرجت بالسلامة فهذا من فضل الله، وإن ‏أخذ الله وديعته فلله الحمد”.‏

وتابعت سوزان المصري: “أنتم أملي إذا انقطع عملي، أوصيكم أنتم وبناتكم ‏بالدعوة لي بالرحمة، فأنا لم أنجب أبناء ولا بنات ليدعون لي ‏بالرحمة”.‏

وفي ختام وصيتها، قالت المعلمة الراحلة: “وصيتي لا تنسوها”.