مأساة زوجة.. ابن عمي دمر حياتي!

مأساة زوجة.. ابن عمي دمر حياتي!

صحيفة المرصد : روت امرأة مصرية تفاصيل معاناتها من زوجها ، مؤكدة أن ما اكتشفته بعد ثلاثة أشهر من الزوج، جعلها تتشكك في شخصيته بل وتحمل سرًّا عنه يتوقف عليه مصير حياتهما معا.

وقالت الزوجة وفقا لموقع “أخبار اليوم” المصري: “أنا فتاة ريفية، أدمن منذ صغرى الجلوس أمام المرآة، أتغزل فى نفسي، فأنا بالفعل جميلة، بل لن أبالغ إذا قلت أن جمالى كان مطمعا “للخطبة” لجنى الأموال بإيهام الشباب بقدرتها على إقناعى بالزواج من أحدهم”.

الذهاب للقاهرة

وأشارت إلى أنها كانت تعتقد بأن هناك “نداهة” هي من تتحكم فى مصيرها، مضيفة: كانت دائما تخيل لى أن مستقبلى فى القاهرة، وإننى إذا سافرت إلى هناك سأصبح سيدة أعمال أو فنانة مشهورة.

وتابعت: مرت الأيام والحياة تبتسم لي، كبار العائلات ترسل أبناءها لطلب الزواج بي، حتى اقتنعت بأحد الشباب، بعد أن علمت أنه يعمل بالقاهرة، وأنه سينتقل بعد الزواج للعيش هناك بمجرد أن يرتب أموره.

الشجار بالأيدي
وواصلت: تزوجت،وعشت شهرًا مع زوجي، وفجأة تغيرت فى تعاملي أصبحت عصبية، أرفض النوم معه في حجرة واحدة، وأحذره من الاقتراب منى أو ملامستي، لا أسمع له كلام، وأتشاجر معه بالأيدي، وأطلب منه ليل نهار أن يعطينى حريتى بالطلاق.

وأضافت: كنت دائما أفضل العيش بمفردي في حجرة مظلمة، وأشاهد كوابيس مرعبة، معظمها كانت داخل المقابر، وبعضها كانت مشاهد مؤلمة لمجموعة من الأشخاص يعذبونني بالنار.

كره الزوج
واختتمت: لا أعلم ماذا حدث لى، كيف أصبحت أكره زوجي بهذه الصورة، حقيقة حاول معي كثيرا، لكنه لم يستطع، حتى قرر الرضوخ لطلبي.. وانفصلنا بعد شهرين من الزواج بالتراضي.