ماذا سيحدث في حال رفض ترامب الاعتراف بالهزيمة بعد نتائج الانتخابات الأمريكية ؟

ماذا سيحدث في حال رفض ترامب الاعتراف بالهزيمة بعد نتائج الانتخابات الأمريكية ؟

صحيفة المرصد – وكالات: أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موجة غضب بعدما أشار إلى إنه قد لا يقبل بنتائج انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني إذا تعرض للهزيمة، وبحسب موقع “فرانس24”.

الطعن في النتائج
ورفض ترامب الذي يتخلف عن منافسه جو بايدن في استطلاعات الرأي، استبعاد هذا الاحتمال عندما سئل عما إذا كان سيدعم انتقالا سلميا للسلطة، وقال “سوف نرى ما سيحدث”.

وأعد ترامب الذريعة في حال قرر الطعن في النتائج، إذ أصر في مناسبات مختلفة على أن الديموقراطيين سيستولون على عشرات الملايين من بطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد لتزوير نتائج التصويت.

احتمال حدوث فوضى
في حال لم يفز بايدن في الانتخابات بأغلبية ساحقة، يتوقع هؤلاء أن يستغل ترامب أي التباس أو قوانين إضافة إلى سلطته الرئاسية، لتأكيد انتصاره وبالتالي رفض ترك منصبه.

إعادة فرز الأصوات
وأشار ترامب إلى احتمالين: الأول، إذا كانت النتائج المتوقعة ليلة الانتخابات ليست لصالحه، فسيرفض التسليم بالخسارة وسيطعن في عملية فرز الأصوات بدعم من الناشطين السياسيين الجمهوريين في الولايات.

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى إعادة فرز الأصوات مع مراجعة كل بطاقة اقتراع والطعن في أي شائبة كتوقيع غير واضح أو عنوان مختصر أو بطاقة اقتراع بدون ظرف داخلي يهدف إلى ضمان السرية وهو أمر قد يؤدي في بعض الحالات إلى رفضها باعتبارها “مكشوفة”.

ويستعد الجمهوريون المؤيدون لترامب هذا العام للطعن في النتائج السلبية في عدد من الولايات الرئيسية مثل فلوريدا وويسكنسن وميشيغن وبنسلفانيا.