ماذا قالت منظمة الصحة العالمية عن بداية ظهور فيروس “كورونا” في الصين ؟

ماذا قالت منظمة الصحة العالمية عن بداية ظهور فيروس “كورونا” في الصين ؟

ترجمة حصرية: أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً إيقاف الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لمنظمة الصحة العالمية بقيمة ٥٠٠ مليون دولار أمريكي بعد أن اتهمها بالتقصير وإخفاء معلومات عن فيروس كورونا الذي تفشى في العالم كله دون الإعلان عنه أو التحذير منه لاتخاذ الدول الإجراءات اللازمة للوقاية منه.

حيثيات الموقف الأمريكي
وتناولت صحيفة الديلي ميل البريطانية حيثيات الموقف الأمريكي تجاه منظمة الصحة العالمية إذ وصفت المنظمة بالموالية للصين خلال الفترة التي انتشر بها الفيروس و أشادت بتصديها له رغم تعمدها إخفاء معلومات كانت لتحد من انتشاره في العالم والإفصاح عنها بوقت متأخر.

بيانات المنظمة عن الفيروس

وكشفت الديلي ميل عن شرح مفصل لبيانات المنظمة عن الفيروس منذ بداية الأزمة كالآتي:

٣١ ديسمبر: أعلنت الصين عن انتشار حالات pneumonia بووهان وأعطت تصريح بذلك لمنظمة الصحة العالمية.

٤ يناير: أعلنت منظمة الصحة العالمية عن انتشار حالات pneumonia في ووهان وعدم وجود أي حالات وفاة وأكدت فتح تحقيقات للتعرف على الأسباب.

٥ يناير: أعلنت منظمة الصحة عن ارتفاع حالات الـ pneumonia مجهولة الأسباب إلى ٤٤ من بينهم ١١ في حالة حرجة ولا أنباء عن انتقال العدوى من الإنسان للإنسان و بالتالي لم يتم تكليف طاقم متابعة العدوى.

٧ يناير: أعلنت الصين بأن الحالات نتيجة فيروس الكورونا وأطلقت عليه منظمة الصحة أول إسم 2019-nCoV

٩ يناير: أشادت منظمة الصحة بتصدي الصين للفيروس وأكدت أنه لا ينتقل من الإنسان للإنسان.

١٣ يناير: صرحت المنظمة بأنها تتابع بعض الحالات التي انتشرت بنفس الأعراض في تايلاند وقد تدعو لاجتماع طارئ.

١٤ يناير: غردت المنظمة بأنه لا توجد معلومات عن انتشار العدوى من الإنسان للإنسان ولكن قد تنتشر العدوى بين أعضاء العائلة الواحدة.

٢٠، ٢١ يناير: أرسلت المنظمة فريقها البحثي لـ”ووهان” لتقصي الحالات.

٢١ يناير: أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن أول حالة كورونا بها في واشنطن كانت قد وصلت من الصين منذ أسبوع واحد.

٢٢ يناير: أعلنت المنظمة عن انتشار الفيروس بين البشر بعدوى مباشرة وبدأت بوضع القوانين الاحترازية من المسافات الآمنة ومنع التجمعات والعزل للحالات، في نفس اليوم صرح دكتور تيدروس بأنه تحدث مع وزير الصحة الصيني وأعرب عن إعجابه بتصدي الصين للفيروس لمنع انتشاره، وفي اليوم التالي طلب عقد اجتماع هام لمناقشة الأزمة الحادثة.

٢٨ يناير: أعلنت المنظمة ضرورة إغلاق “ووهان” لازدياد الحالات بها واعتبارها بؤرة للفيروس.

٢٩ يناير: أكد تيدروس أن الصين تقوم بآداء رائع للتصدي للأزمة والحالات التي انتشرت خارج الصين قليلة وجاري تدارك انتشارها

٣٠ يناير: أكدت المنظمة بضرورة إعلان حالة الطوارئ العالمية بعد ظهور حالات في ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وفيتنام واليابان