ماذا قال “العودة” و”العريفي” في نعي مؤسس تيار “السرورية”؟

ماذا قال “العودة” و”العريفي” في نعي مؤسس تيار “السرورية”؟

صحيفة المرصد: وجه العديد من رموز الدين بالمملكة رسائل تعزية في وفاة الشيخ محمد سرور بن نايف زين العابدين، مؤسس تيار “السرورية” الذي أثار جدلاً كبيرًا داخل الحركة الإسلامية.

وكان من أبرز الوجوه التي نعت الشيخ زين العابدين، الداعية سلمان العودة، والذي أكد أن الراحل كان يدرس له مادة الحساب، وأنه كان ينتقل بين المملكة وبريطانيا واستقر مؤخرًا في قطر.

وأكد العودة خلال سلسلة فيديوهات عبر “سناب شات”، أنه كان يزور “زين العابدين” كثيرًا، وأنه قبل وفاته كان يحترق من داخله على وضع المسلمين، مضيفًا: بسبب حدته ابتعد عنه معظم من تربوا على يديه.

أيضًا كان من المعزين في الشيخ زين العابدين، الداعية محمد العريفي، والذي اكتفى بتغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال فيها إن الشيخ والداعية محمد سرور كان رائدا صدق أهله في بيان خطر المجوس منذ عقود.

والشيخ زين العابدين، هو من مواليد سوريا، وانضم في بداياته لجماعة الإخوان المسلمين، واضطر بعد ذلك لمغادرة سوريا إلى دول الخليج حيث كان له دور بارز في تأسيس البنية الفكرية لما عرف بـ”تيار الصحوة”.