ما علاقة التفاح والشاي بالسرطان؟.. دراسة حديثة تكشف السر و”خبر سعيد” للمدخنين !

ما علاقة التفاح والشاي بالسرطان؟.. دراسة حديثة تكشف السر و”خبر سعيد” للمدخنين !

صحيفة المرصد: أفادت دراسة استرالية دانماركية حديثة أن التفاح والشاي قد يحميان من الإصابة بمرض السرطان.
وحسب مجلة “نيتشر كوميونيكيشنز” المتخصصة قال باحثو جامعة إديث كوان الأسترالية وجامعة كوبنهاجن إلى أن تناول التفاح يوميا، خاصة مع كوب من الشاي، قد يحمي من الإصابة بمرض السرطان. خاصة للمدخنين ومتعاطي المشروبات الكحولية.
وأشاروا إلى أن السبب يعود إلى أن كلا التفاح والشاي غنيان بما يعرف بمركبات فلافونيد، والتي تحمي من الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، بحسب الدراسة التي نشرتها. مضيفين أن هذه المركبات تدعم مناعة الجسم وتحفز قواه العقلية، كما تساعده على خفض الوزن وربما كان لها تأثير وقائي ضد العدوى.
وأوضحت الدراسة أنه يمكن الحصول على مركبات فلافونيد من خلال التغذية الطبيعية بحسب بوندونو، التي قالت إن تناول كوب من الشاي و تفاحة و برتقالة و 100 جرام من التوت يوفر إجمالا 500 ميليجرام من هذه المركبات، وهو ما يلبي حاجة الجسم منها”.
وتتشابه هذه التوصيات مع توصيات الجمعية الألمانية للتغذية، حسبما أوضحت زابينه كولينج، من المعهد الاتحادي الألماني للتغذية والسلع الغذائية، بمدينة كارلسروه، في سياق تعليقها على الدراسة، مشيرة إلى أن الدراسة تؤكد إجمالا أن التغذية التي تتضمن خمسة أقساط من الخضروات والفاكهة، كما توصي به الجمعية الألمانية، مفيد للصحة، حيث يساعد هذا الغذاء على خفض الأضرار الناتجة عن التدخين وتعاطي الكحول.
وقالت المشرفة على الدراسة، بوندونو، أنه من غير المعروف حتى الآن ما الذي يجعل مركبات الفلافونيد صحية بهذا الشكل بالنسبة للمدخنين. مضيفة إن دراسات سابقة أظهرت أن مركبات الفلافونيد مثبطة للالتهابات ولها تأثير إيجابي على الأوعية الدموية، “وهو ما يمكن أن يفسر السبب الذي يجعل هذه المركبات مرتبطة بانخفاض خطر أمراض القلب أو الإصابة بالسرطان”.