ما لا تعرفه عن ذات الرداء الأحمر التي احتضنها “ترامب”

ما لا تعرفه عن ذات الرداء الأحمر التي احتضنها “ترامب”

صحيفة المرصد: تساءل الكثيرون عن السيدة صاحبة الرداء الأحمر التي احتضنها الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، بحرارة شديدة، عقب إعلان فوزه في الانتخابات التي أجريت الثلاثاء الماضي وأعلنت نتائجها صباح أمس الأربعاء.

إنها السيدة كيليان كونواي، مديرة حملة المرشح الجمهوري ترامب، التي لعبت دورًا بارزًا في إحداث تحول في مساره الانتخابي منذ ترقيتها في 17 أغسطس من مستشارة إلى مديرة حملته بسبب خبرتها السياسية المتراكمة في قيادة حملة ترمب على نحو انتهى به ليكون الرئيس الأمريكي رقم 45 بعد انتصار مثير على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، كما وصفها موقع بلومبيرغ بأنها أول مدير حملة لمرشح جمهوري.

وصفها “ترامب” مؤخرًا بأنها رائعة وتحب الفوز، وهي محامية ومحللة سياسية تمتلك شركة متخصصة في استطلاعات الراي والاستشارات السياسية، ومتزوجة من محام يدعى جورج كونواي، وهو أحد مؤسسي شركة قانونية، وتعرض للهجوم عقب دفاعه عن شركات التبع

ولدت كونواي البالغة من العمر 49 عاماً في 20 يناير عام 1967، بمدينة نيو جيرسي الأميركية، ودرست في جامعة جورج واشنطن، وقدمت على مدى سنوات طويلة خبراتها السياسية للعديد من الجهوريين.

والمفارقة أنها قبل أن تنضم لحملة ترمب مستشارة ثم مديرة، كانت خلال الانتخابات التمهيدية تعمل في صفوف تيد كروز الذي نافس ترمب على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية.

ومن المنتظر أن تكون كونواي ضمن فريق ترمب في البيت الأبيض، وهو تقليد انتخابي أن يختار المرشح الفائز فريقه المساعد في المكتب البيضاوي من أبرز أعضاء حملته.