المحامي:متعب العريفي

وزارة العدل نموذج للقضاء والحكومة الإلكترونية

وزارة العدل نموذج للقضاء والحكومة الإلكترونية

أصبحت وزارة العدل نموذجا للقضاء التقني ضمن توجهات الدولة حفظها الله نحو الحكومة الإلكترونية وباتت محل إعجاب المختصين على مستوى العالم، وهي أيضا فخر لنا في هذه اللحظة التاريخية من مسيرة الوطن نحو رؤية 2030 الإضافية والمباركة، فأن تصل وزارة عريقة وذات فروع عديدة إلى هذه الدرجة العالية من توظيف التقنية في جميع أعمالها القضائية والتوثيقية والتحول من التعاملات الورقية إلى التعاملات الإلكترونية حفظا للوقت والجهد ومكافحة للفساد وإسراعًا في عملية التقاضي فذلك منجز لا بد من الوقوف عليه والتصفيق له وتوثيقه تاريخيا، ولعل ما يحمد لفيروس كورونا التعجل في مثل هذه الإنجازات واختصار مدتها المخطط لها.

إن تفعيل الوزارة لنظام التقاضي عن بعد سواء من حضور الجلسات وتبادل المذكرات والمرافعات بدون حضور أطراف الدعوى إلى مقرات المحاكم إلا في حالات الضرورة القصوى التي تتطلب ذلك لهو خطوة طويلة في مسيرة القضاء السعودي التاريخية.

وهذا الأمر يعد نقلة نوعية على مستوى القضاء في العالم كونه يسهل إنهاء القضايا بسرعة عالية وجودة . ما يضع المملكة العربية السعودية في مقدمة مصاف الدول في استخدام التقنية في المحاكم والتقاضي َكل أمور الدعوى القضائية وتفاصيلها، وهذا لو قاله أحد قبل عشرين عاما لاتُهم بالجنون والخطل. فهنيئا لنا في المملكة العربية السعودية هذا الإنجاز. وهذه الجهود المبذولة والنتائج المحققة في هذا المجال تمت بفضل الله سبحانه وتعالى وبما تلقاه وزارة العدل من الدعم والإشراف المباشر والتوجيهات السديدة المباركة من قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حفظهما الله.

وهنا أقول بلا مواربة أو مجاملة أن معالي وزير العدل الدكتور وليد الصمعاني المشرف المباشر على هذه الإنجازات يحق له أن يسجل هذا التحول الإلكتروني الإبداعي إلى رصيد وزارته ضمن السجل الذهبي لتاريخ العدل والقضاء في وطننا الغالي.

ولا ننسى أيضا الوزارات والدوائر الحكومية التي تسير في اتجاه الحكومة الإلكترونية وحققت إنجازات مماثلة لما حققته وزارة العدل وفي النهاية نستطيع أن نطلق بأن المملكة العربية السعودية هي تمثل الحكومة الإلكترونية بكل جدارة. وباسمي واسم الزملاء المحامين أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين والحكومة الإلكترونية الرشيدة بهذا الانجاز الكبير الذي هو في الحقيقة فخر لكل مواطن ومسؤول في الوطن . وشكر خاص لمعالي وزير العدل ومنسوبي وزارته لما تحقق .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.