محامي “الحمود” يكشف آخر تطورات التقاضي ضد “القصبي” و”السدحان”.. ويؤكد: القبض عليهما وارد

محامي “الحمود” يكشف آخر تطورات التقاضي ضد “القصبي” و”السدحان”.. ويؤكد: القبض عليهما وارد

صحيفة المرصد: قال المحامي محمد السنيدي المترافع عن المخرج عامر الحمود أن الالتماس الذي قدمه محامي عبد الله السدحان وناصر القصبي لنقض الحكم الصادر ضدهما لصالح الحمود بتغريمهما مليون و300 ألف ريال التماس باطل. لافتاً إلى أن الحكم واجب النفاذ وأن خيار القبض عليهما سيكون ضمن الخيارات والإجراءات إلا أنه سيكون الأخير.

6 شروط

وأوضح “السنيدي” أنه لابد من توافر 6 شروط لقبول الالتماس من أهمها شكوك التزوير في الأوراق التي تقدم بها المدعي ووجود شيء جديد سيؤثر على مجريات الدعوى لم يذكر سابقا وورود حكم لم يكن ضمن ملف طلبات الخصوم والتناقض في الدعوى وقيام شخص بتمثيل أحد الطرفين بشكل غير صحيح. والغش في أوراق الدعوى من قبل أحد الخصوم أو من كسب القضية . مشيرا إلى أنه هذه الشروط غير متوافرة. وفقاً لـ “سبق”.

تنفيذ الحكم

وتابع السنيدي: بأن الحكم الصادر لصالح موكله عامر الحمود واضح وصريح وتم طلب التنفيذ مشيرا بأنه تم حجز مبلغ 650 ألف ريال من حساب الفنان ناصر القصبي بأمر قاضي التنفيذ وبشيك مصدق.وأضاف: فيما لايزال الفنان عبد الله السدحان يتهرب بدعوى عدم وجود مال لديه مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات النظامية ضده بما فيها تتبع حساباته وأملاكه والمنع من السفر وإيقاف الخدمات.

التماس

وكان المحامي والمستشار القانوني سعود الرمان، المترافع عن القصبي والسدحان قد أكد بأنه تم تقديم التماس لإعادة النظر في الحكم الصادر لدى محكمة الاستئناف بالرياض، والطلب لا يزال بالدائرة الثانية، وسوف يتم البت فيه خلال الأيام القريبة المقبلة “بعد أن تم التنفيذ من قبل الحمود.

طاش ماطاش

يشار إلى أن الخلاف على اسم “طاش ما طاش” بدأ منذ الجزء الثالث للمسلسل عام 1996 بين مخرج ومنتج ومنفذ الجزأين الأولين عامر الحمود وبطلَي المسلسل عبد الله السدحان وناصر القصبي، اللذين أكملا إنتاج العمل على شاشة التلفزيون السعودي قبل انتقالهما إلى قناة “MBC” في عام 2005.وشهد الخلاف تطورًا قانونيًّا عندما أصدرت لجنة حقوق المؤلف قبل نحو ست سنوات قرارًا، يقضي بحق عامر الحمود في امتلاك اسم المسلسل