محامٍ يوضح مدى إمكانية تخفيف عقوبة “خاطفة الدمام” نظير رعايتها الأطفال المخطوفين وتربيتهم

محامٍ يوضح مدى إمكانية تخفيف عقوبة “خاطفة الدمام” نظير رعايتها الأطفال المخطوفين وتربيتهم

صحيفة المرصد : أوضح المحامي تميم الحسينان، مدى إمكانية تخفيف عقوبة “خاطفة الدمام” بعد صدور حكم بقتلها تعزيرًا، وذلك نظير رعايتها للأطفال المخطوفين وتربيتهم.

وقال “الحسينان” -بحسب “العربية.نت”-: إن “الخاطفة قامت بجريمة تشكل خطرًا كبيرًا على المجتمع، وتم الحكم عليها بعقوبة تعزيرية وهي القتل، لوجود فساد في فعل المجرم لا يزول إلا بقتله تأديبيًا”.

وعن احتمالات تخفيف الحكم لاعتبارات قامت بها الخاطفة، من رعاية المواليد المخطوفين وتربيتهم، أضاف المحامي: “كان أساس العدل دائمًا في بلادنا هو تطبيق الشرع والنظام، مع الأخذ بالاعتبار جميع جوانب الوقائع في الحالة المرتكبة قبل إصدار الحكم القضائي فيها”.

وأردف “الحسينان” بقوله: إن “المحكمة الجزائية بالدمام أصدرت حكمها ابتدائيًا وقابلًا للاستئناف ولم يكتسب القطعية حتى الآن، بتهمة اختطاف ثلاثة مواليد”.