محكمة أمريكية ترفض خلع سيدة لزوجها.. وتحيل القضية إلى لجنة سعودية لحسم القرار

محكمة أمريكية ترفض خلع سيدة لزوجها.. وتحيل القضية إلى لجنة سعودية لحسم القرار

صحيفة المرصد : ترجمة حصرية : أمر قاضٍ في ولاية تكساس الأمريكية، بمثول امرأة مسلمة تسعى للطلاق من زوجها أمام محكمة تحكم بالشريعة الإسلامية، في خطوة قال محاموها إنها غير دستورية.

وتعود أحداث القضية إلى شهر مارس، عندما أمر قاضي مقاطعة كولين، بأن تحول قضية امرأة تحاول الطلاق من زوجها، للجنة الإسلامية والتي مقرها في السعودية، للإصلاح بين الطرفين أو الحكم لصالحها بالحصول على الطلاق وفقًا للاتفاقية التي قدمها الزوج للمحكمة.

واستند قاضي مقاطعة كولين في قراره، إلى الاتفاق الموقع بين الزوجين قبل الزواج، حيث وافقت فيه المرأة على السماح بتحكيم زواجها وفقًا للشريعة الإسلامية حال نشوب أي خلاف بينهما يؤدي إلى الطلاق، حسبما قال موقع “ياهو نيوز” الأمريكي.

وشدد القاضي الأمريكي على أن الاتفاقية مُلزمة، وتقع قضية الطلاق ضمن اختصاص الرابطة الإسلامية لشمال تكساس، وهي إحدى أكبر الجماعات الإسلامية في الولاية، لذلك أحال الملف بالكامل لها للاحتكام بتعاليم الدين الإسلامي، أمام اللجنة السعودية.

ورفع محامو السيدة المسلمة، القضية إلى محكمة استئناف في تكساس، بحجة أن إجراءات الشريعة تتعارض بشكل مباشر مع قانون الطلاق في الولايات المتحدة، وأن الاتفاقية الموقعة بين الزوجين “غير معقولة” وتتعارض مع القانون.

والجدير بالذكر أن السيدة، أكدت أمام المحكمة أنها لم توقع على الاتفاقية بكامل إرادتها، ولكن الأمر فرض عليها، ويعتبر مخالف لقانون الولايات المتحدة الأمريكية.