محكمة تفاجئ النيابة العامة بقرارها في قضية 3 أحداث قاموا بالركض أمام “ساهر” بعد مطالبتها بتعزيرهم

محكمة تفاجئ النيابة العامة بقرارها في قضية 3 أحداث قاموا بالركض أمام “ساهر” بعد مطالبتها بتعزيرهم

صحيفة المرصد : رفضت المحكمة إدانة 3 أحداث وجهت إليهم النيابة العامة تهم تتعلق بمخالفة الآداب العامة، والعبث بكاميرات الرصد الآلي (ساهر) بالركض أمامها من أجل تصويرهم.

اتهام النيابة

ووفقاً لـ”الوطن” فإن النيابة اعتبرت أن هذا الفعل مجرم ومحرم شرعا، وطالبت بتعزيرهم بعقوبة صارمة وذلك بناء على عدد من الأدلة والقرائن التي قدمها الادعاء، لإثبات مخالفتهم بالركض للتأكد من أن الكاميرات تعمل، بالإضافة إلى ما ورد في محضر القبض المعد من قِبل الدوريات الأمنية المرفق.

ولكن المحكمة أكدت أن ما أقدم عليه الأحداث ليس جريمة جنائية يحالون بسببها إلى المحكمة، لإيقاع عقوبة تعزيرية مرسلة بسببها، فلا عقوبة إلا بنص شرعي أو نظامي.

أقوال الأحداث

وأشار الحكم أيضا إلى أن الأحداث ردوا على التهم الموجهة إليهم في لائحة الدعوى بأن ما جاء في الدعوى غير صحيح، قائلين: «نحن نزلنا من السيارة، وركضنا أمام كاميرا ساهر لتصويرنا، ثم ركبنا السيارة وانصرفنا، ونحن لم نظن أننا سنعاقب لقاء هذا».

حكم القاضي

وقال القاضي: «لم تثبت لدي إدانة المدعى عليهم بما يوجب إدانتهم الجزائية، وتعزيرهم شرعا بموجب ذلك، وقررت رد دعوى المدعي العام وطلباته فيها، وبما سبق حكمت وجرى تسليم المدعي العام نسخة من الحكم في هذه الجلسة، وجرى إفهامه أن له الاعتراض على الحكم خلال المدة المقررة نظام للاعتراض، وهي 30 يوما، تبدأ من الغد، وإذا مضت هذه المدة ولم يقدم اعتراضه خلالها، فإن حقه في تقديم اعتراضه يسقط ويكتسب الحكم الصفة القطعية».