محكمة مصرية تصدر حكمًا فريدًا من نوعه ضد أشخاص استخدموا أغرب طريقة لكشف الكذب

محكمة مصرية تصدر حكمًا فريدًا من نوعه ضد أشخاص استخدموا أغرب طريقة لكشف الكذب

صحيفة المرصد : أصدرت محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة؛ حكمًا فريدًا من نوعه على أربعة أشخاص بسبب إجبار عاملين على استخدام طريقة لكشف الكذب تسببت في حروق في فمهما.

حروق في الفم
وبحسب وسائل إعلام مصرية، قضت المحكمة بحبس 4 أشخاص لمدة شهر مع الشغل، حيث أجبروا عاملين على استخدام “البِشّعَة” طريقة لكشف الكذب، لبيان حقيقة سرقتهما هواتف محمولة، ما أدى لإصابتهما بحروق في الفم.

وتعود أحداث الواقعة، عندما اكتشف صاحب شركة اختفاء هواتف محمولة من مقر الشركة بمدينة بدر، فاشتبه في عاملين بالشركة، وبمواجهتهما أنكرا صلتهما بالواقعة، فاتفق صاحب الشركة معهما على التوجه إلى مكان يقوم باختبار بيان كذبهما أو صدقهما.

البِشّعَة
ويعرف الاختبار الغريب بـ”البِشّعَة” قطعة معدنية أشبه بـ”الملعقة” الضخمة تم وضعها على نار ملتهبة حتى يصبح لونها مثل الجمر، ووضعت على لسان المجني عليهما، ما أدى لإصابتهما بحروق في اللسان.

وتم نقل المجني عليهما إلى المستشفى، وحرر محضر بالواقعة، وأمرت النيابة بإحالة المتهمين للمحاكمة أمام محكمة الجنح التي أصدرت حكمها المذكور أعلاه.