محلل سعودي:إيران تتآكل من الداخل..وإسقاط “الملالي” يكون بهذه الطريقة!

محلل سعودي:إيران تتآكل من الداخل..وإسقاط “الملالي” يكون بهذه الطريقة!

صحيفة المرصد:حث الناشط والمحلل السعودي “فهد ديباجي” القادة المسلمين على استشعار خطر إيران على الأمة، مشيرًا إلى أن إسقاط نظام “خامنئي” والقضاء على شرّه يكون بدعم الشعوب التي تعاني من سيطرته مثل الأحواز والأكراد، فضلًا عن الإيرانيين أنفسهم الذين يكرهون الاستبداد الذي تفرضه عليهم سلطات “الولي الفقيه”.

وكتب “ديباجي” في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “إسقاط الملالي ليس صعبًا أو معجزة، بل سهلًا؛ وذلك من خلال دعم الشعوب الإيرانية، من عرب الأحواز والآذريين والبلوش والأكراد، لأن جميع تلك الشعوب تعاني”.

وأضاف: “نعم، إيران تتآكل من الداخل، وشعبها أصبح لا يطيق هذا النظام البائس الظالم والعنصري، وهي من الداخل أرض جوفاء تنتظر من يملأ الفراغ”.

وتابع: “لهذا نجد أن النظام دائمًا يسعى لتغطية مشاكله الداخلية بالدعاية الخارجية، والاستعراضات العسكرية المزيفة، وتصدير المشكلات إلى دول الجوار”.

وأشار”ديباجي” إلى أنه: “قد استغل الغرب ذلك أفضل استغلال ليجعلوا منه سيفًا مسلطًا على جيرانه، بعدما تأكدوا من حقده عليهم وشدة بغضه لهم، ولهذا نفذ المهمة بكل اقتدار”.

ووصف “ديباجي” إيران بأنها دولة شر، وُجدت ليبقى الشر في المنطقة، مضيفًا: “سيبقى الشر ما بقيت إيران”.