مخرج “شد البلد”: ردة فعل المعلقين على المشهد مبالغ فيها ومهاجموه لديهم مشكلة كبيرة

مخرج “شد البلد”: ردة فعل المعلقين على المشهد مبالغ فيها ومهاجموه لديهم مشكلة كبيرة

صحيفة المرصد: قلل مخرج مسلسل “شد بلد” عبدالخالق الغانم من تأثير المشهد الذي تم تداوله على نطاق واسع في أروقة وسائل التواصل الاجتماعي على بقية حلقات المسلسل، وسجل أكثر من 6 ملايين مشاهدة في موقع “يوتيوب”.وبحسب صحيفة “الوطن” قال الغانم “ربما يسهم المشهد في زيادة نسبة متابعة المسلسل ولا أرى أنه سيؤثر عليه سلبا بطريقة أو بأخرى، من الناحية الأخرى ساءني جدا ردة الفعل المبالغ فيها إلى حد بعيد، فمجمل من هاجموا المشهد لديهم مشكلة كبيرة مع الفنون والتمثيل بالذات، وهنا تتحول القضية إلى صراع إيديولوجي أكثر من أي شيء آخر”.وعن تحول المشهد إلى قضية رأي عام عبر وسائل التواصل الاجتماعي قال الغانم: “كل ما أردنا إيصاله من خلال لغة الكاميرا الخطر الداهم لهؤلاء السائقين على المجتمع وربات البيوت، ومن فهم المشهد على أنه متجاوز لحدود الأدب فأنا أعتذر له”.وأضاف: “ليس من أخلاقياتي طوال تاريخي في المجال الفني الذهاب إلى مناطق تافهة ولا قيمة لها، حاولنا تجسيد معاناة المرأة وما تتعرض له دون خدش للحياء”.ولفت الغانم إلى أن الفنانة مروة محمد لا تعلم شيئا عن حركة الكاميرا في اللقطة، وأنه بادر بالاتصال بها بعد إطلاق الهاشتاق وشرح وجهة نظره حيال المشهد ورؤية إخراجه وتفهمت ذلك رغم ما مرت به من ضغط جماهيري ونفسي كبيرين. وكان الفنان أسعد الزهراني قد حمل المخرج عبدالخالق الغانم مسؤولية المشهد أثناء استضافته في برنامج “الشريان” نهاية الأسبوع الماضي.