مخلوف ينتفض في وجه بشار الأسد : أكبر عملية نصب في الشرق الأوسط ..نهب مؤسسات إنسانية بغطاء أمني

مخلوف ينتفض في وجه بشار الأسد : أكبر عملية نصب في الشرق الأوسط ..نهب مؤسسات إنسانية بغطاء أمني

صحيفة المرصد : شنَّ رجل الأعمال، رامي مخلوف، الاثنين، هجومًا جديدًا على شخصيات مرتبطة بابن عمته رئيس النظام السوري بشار الأسد؛ متهمًا إياها بتنفيذ أكبر عملية احتيال في الشرق الأوسط.

وقال “مخلوف” في منشور على صفحته في “فيسبوك”: إن “فقراء الشعب السوري تعرضوا لأكبر عملية نصب في الشرق الأوسط بغطاء أمني لصالح أثرياء الحرب”.

وأضاف: أن أثرياء الحرب “لم يكتفوا بتفقير البلاد بل التفتوا إلى نهب المؤسسات الإنسانية ومشاريعها من خلال بيع أصولها وتركها بلا مشاريع ولا دخل لتفقير الفقير ومنعه من إيجاد منفذ للاستمرار”.

وتابع “مخلوف” الذي يعيش صراعًا مع بشار الأسد: “أقول لهم ويلكم من الله يا أعداء الله ألم يشبعكم كل ما عندكم حتى تريدون سرقة لقمة الفقير من فمه؟!”.

وأوضح رامي مخلوف، أنه بعد إرسال عدة كتب للحكومة دون جواب “أرسلت اليوم كتابًا إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى لأضع بين يديه هذا الموضوع لمعالجته وإعادة الحقوق لهؤلاء الفقراء الذين لم يتبقى لهم إلا هذه المؤسسة ومشاريعها لرعايتهم”.