مزارعو القصيم يتحدون المستحيل.. شاهد: كيف حولت التقنيات الحديثة الصحراء إلى معهد التوت والفراولة بالمملكة

مزارعو القصيم يتحدون المستحيل.. شاهد: كيف حولت التقنيات الحديثة الصحراء إلى معهد التوت والفراولة بالمملكة

صحيفة المرصد: أظهر مزارعو محافظة البكيرية بمنطقة القصيم مهارة فائقة فيما يتعلق بزراعة التوت الأسود متحدين بذلك أجواء الصحراء القاسية وشح المياه للوصول إلى غايتهم.

وقال أحد مزارعي البكيرية لقناة الإخبارية إنهم بدأوا زراعته قبل 6 سنوات وذلك بالتزامن مع زراعتهم للفراولة.

مزارع القصيم
وأضاف: “الحمد لله نحن أول من استزرعه في منطقة القصيم وفي المملكة ككل، ونحاول تكثيف زراعته لتغطية احتياجات السوق المحلي”.
وتنتج مزارع القصيم 30 طنا من التوت الأسود إضافة إلى 15 طنا من الفراولة وتقدمها للسوق السعودي، كما يقوم مزارعوها بتوفير الاستشارات والشتلات لكل من يريد زراعتها.

زيادة إنتاج التوت الأسود
وتابع المزارع: “الفراولة موسمية تبدا في ديسمبر وتنتهي في مارس، بينما سمحت البيوت المحمية في زيادة إنتاج التوت الأسود، من أبريل حتى ديسمبر”.
وكشف أن مزرعته من أوائل المزارع التي استخدمت ألواح الطاقة الشمسية، حيث تغطى كل البيوت المحمية تقريبا بالطاقة الشمسية بواقع 20 بيت، مشيرا إلى أن تلك الألواح تنتج طاقة قدرها 60 كيلو.

االجدير بالذكر التوت الأسود اختصت به قارة أمريكا الجنوبية ، أصبحت القصيم أول مناطق المملكة التي تشهد زراعته وكذلك باتت المصدر الأول في توزيعه.