مزعل يكشف عن أمنيته بعد أول مشاركة له بالجنادرية .. وهذا ما حدث مع محمد عبده وراشد خلف الكواليس!

مزعل يكشف عن أمنيته بعد أول مشاركة له بالجنادرية .. وهذا ما حدث مع محمد عبده وراشد خلف الكواليس!

 تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: علق الفنان مزعل فرحان على مشاركته في أوبريت “تدلل ياوطن” بحفل افتتاح الجنادرية (33) .

المشاركة في حفل الجنادرية
وحسب”العربية.نت”: قال”الغناء أمام أبينا الملك سلمان حفظه الله بمثابة وسام تكريم واعتزاز وفخر، وطالما كانت المشاركة في محفل كبير مثل المهرجان الوطني للتراث والثقافة حلما غاليا، وأحمد الله على تحقيقه”.
وتابع: “شعوري كان شعور أي مواطن يقابل ويصافح أباه، وأشكر الملحن الموسيقار طلال على اختياره لي وترحيبه، وأنا سعيد بردة فعل الجمهور”.

أمنية مزعل فرحان
وأضاف أنه يتمنى أن يرى بقية زملائه من الفنانين الشعبيين في المهرجانات الوطنية، خاصة الجنادرية، لأنهم قدموا الكثير ويستحقون ذلك.

خلف الكواليس
وحول أجواء خلف كواليس المهرجان بينه وبين الفنان محمد عبده والفنان راشد الماجد. قال: أنها كانت لطيفة وجميلة، وتابع: “من زمان ما التقيت راشد من أيام القاهرة قبل حوالي 25 عاما، وشاء الله أن نجتمع بعد الغيبة الطويلة في الجنادرية، وكذلك الأستاذ محمد عبده الذي جمعتني به فرصة طيبة من خلال الأوبريت”.

قصة فيديو محمد عبده
وفيما يتعلق بالمقطع المتداول الذي جمعه بالفنان محمد عبده عندما طلب منه تسمية ابنه “مستانس” قال مزعل : “كان هناك حديث باسم بيننا في الكواليس ونتبادل النكت فيما بيننا، وقال لي أبغى أقول كلمة وعندما سجلت الفيديو ظهر بعفوية وقال “مستانس” يقصد عكس مزعل، وأبو نورة إنسان ظريف وتسعدني ظرافته، واستقبلت تعليقه بمنتهى الحبية”.