مسؤول سابق بالداخلية يكشف عن وسيلة تواصل الإرهابيين بـ “مسورة القطيف”.. وهكذا يمكن إحباط مخططاتهم !

مسؤول سابق بالداخلية يكشف عن وسيلة تواصل الإرهابيين بـ “مسورة القطيف”.. وهكذا يمكن إحباط مخططاتهم !

صحيفة المرصد: كشف مسؤول سابق بوزارة الداخلية عن وسيلة التواصل بين الإرهابيين في القطيف وحي المسورة، مؤكدًا أن هناك برامج مجانية يستخدمونها فيما بينهم، ومن خلالها يتواصلون مع الخارج، بهدف الحصول على الأسلحة والتي منها القذائف الصاروخية «آر بي جي».

ووفقًا لـ “الوطن”، اعتبر نائب المدير العام للاتصالات بوزارة الداخلية سابقاً، اللواء المهندس ناصر الشيباني، أن عدم المتابعة والمراقبة الدقيقة لبرامج التواصل يساعد الإرهابيين في تنفيذ مخططاتهم

وأشار الشيباني إلى أن ما فعله هؤلاء الإرهابيون بمثابة “جُرمٌ كبير”، وأن امتلاكهم لمثل هذا السلاح يدل على أن هناك تنظيماً هدفه إرهاب المجتمع، مطالبًا الأجهزة الأمنية بفرض رقابة شديدة على تلك البرامج المجانية لمنع تنسيق العناصر الإرهابية مع بعضهم وتجمعهم وكذلك إحباط أي محاولة لجلب السلاح.

يُذكر أن العناصر الإرهابية استهدفت دورية أمنية بقذيفة «آر بي جي»، ماترتب عليه استشهاد جندي أول بقوات الطوارئ وإصابة 5 آخرين، وذلك أثناء قيام الدورية بمهامها في حي المسورة بالقطيف.