علي الزامل

مسك يد الزوجة في الأماكن العامة (دليل محبة) !؟

مسك يد الزوجة في الأماكن العامة (دليل محبة) !؟

هذا الطرح ليس من قبيل التطفل أو الفضول فمسألة أن يُمسك الزوج يد زوجته أو تمسك هي يد زوجها وتقبض عليها في الأماكن العامة فتلك خصوصيات لا شأن لنا بها بالمطلق لكن ما لفتني لهذا الموضوع ما طالعته في وسائل التواصل بأن إحداهن طلبت من زوجها بأن يمسك يدها في إحدى الأماكن العامة ورفض زوجها ذلك فغضبت الزوجة وامتعضت من زوجها مُفسرةً ذلك على أنه لا يحبها ! فحسب قولها بأن أكثر صديقاتها أزواجهن هم من يُبادرون بمسك أيادي زوجاتهم في الأماكن العامة !؟ أقول لهذه “الساذجة ” ومن هن على شاكلتها : ليس كل ما تسمعين من هذه أو تلك صحيح ! ولنفرض صحة ذلك أي أنهم بالفعل أزواج صديقاتها يُمسكون أيادي زوجاتهم فهذا السلوك ليس دليلاً أو حتى مؤشراً على حب الزوج لزوجته وبمعنى آخر ليس كل ما لا يُمسك يد زوجته هو بالضرورة لا يحبها وإلا لأصبح أكثر الأزواج لا يحبون زوجاتهم فالغالبية لا يُمسكون أيادي زوجاتهم في الأماكن العامة ! أضف أن الرجال يختلفون في سلوكياتهم فبعضهم قد يمنعه الحياء أو ربما لا يرى جدوى من فعل ذلك عياناً بياناً وغيرها من أمور.. غاية الأمر أن هذا السلوك لا يمت بصلة لا من قريب ولا من بعيد على حب الزوج لزوجته ومن تُشكك بذلك بالتأكيد (ساذجة) نتمنى على بعض الزوجات بألا يصدقن كل ما يقال لهن فكم من بيوت خربت لمجرد السماع لهذه أو الإنجرار وتصديق أقاويل تلك !؟