معلمة “جورج فلويد” تعثر على “شيء ثمين” في ملفاتها الخاصة.. ماذا رسم الضحية في عمر الـ 7 سنوات؟

معلمة “جورج فلويد” تعثر على “شيء ثمين” في ملفاتها الخاصة.. ماذا رسم الضحية في عمر الـ 7 سنوات؟

صحيفة المرصد – فرانس برس : تروي معلمة وأصدقاء جورج فلويد الذين عرفوه عندما كان مراهقًا في هيوستن، أنه كان شخصاً مرحاً محباً للغير ورياضياً قوياً يحرص على الأصغر منه سناً.

وفلويد الذي نشأ في مدينة هيوستن في تكساس، كان معروفا في حيه “ثيرد وورد” حيث تقيم غالبية من الأميركيين السود وحيث ترعرع وتلقى تعليمه.

وتداول العالم بأسره اسم الأفريقي-الأميركي البالغ من العمر 46 سنة بعد نشر فيديو معاناته تحت ركبة شرطي أبيض في 25 مايو في مينيابوليس حيث كان يعيش منذ العام 2014.

وعثرت وينيل سيكستون معلمته آنذاك في ملفاتها على نص قصير ورسم لفلويد في سن السابعة، وكان مصدر إلهامه ثورغود مارشال أول قاض أفريقي-أميركي في المحكمة العليا.

كان رسم نفسه بلباس قاض وكتب “عندما سيقول الناس حضرة القاضي هو من سرق المصرف. سأجيب اجلس، وفي حال لم يمتثل سأطلب من الحارس إخراجه من القاعة، ثم سأضرب بمطرقتي على الطاولة وسيصمت الجميع”.