معلومات جديدة عن والد منفذ هجوم “مانشستر”.. “اعطته بريطانيا حق اللجوء فارتكب ابنه جريمة بشعة” !

معلومات جديدة عن والد منفذ هجوم “مانشستر”.. “اعطته بريطانيا حق اللجوء فارتكب ابنه جريمة بشعة” !

صحيفة المرصد: تداولت مواقع ليبية وثيقة تكشف هوية والد منفذ هجوم “مانشستر”، والذي يدعى رمضان بلقاسم العبيدي أو “أبو إسماعيل”، كما يطلق عليه، حيثُ أنه معروف لدى الجهات الأمنية في ليبيا، وهو رجل أمن انشق عن نظام القذافي، وأصبح من المطلوبين بعد أن عمل مع الكيانات الإرهابية.

ووضع “العبيدي”، على قائمة المطلوبين، بعد انخراطه في الجماعة الليبية المقاتلة فرع طرابلس، وغادر إلى بريطانيا بعد انشقاقه عن نظام القذافي، والتي بدورها أعطته حق اللجوء، وظل في لندن لفترة قبل أن ينتقل إلى مانشستر، حيث مارس نشاطا دعويا بمسجد “ديدسبري” الذي تردد عليه ابنه سلمان.

وأوضحت مصادر إعلام “ليبية”، أن العبيدي لم يعد إلى ليبيا إلا سنة 2008 بتسهيل من لجنة العودة التابعة للأمن الخارجي، التي كان يترأسها “أبوزيد دوردة” حينها، عقب مراجعات انتهت بإعلان الجماعة الليبية المقاتلة تنظيماً إرهابياً منحلاً قبل سنوات.

وأضافت المصادر: أعلن العبيدي وعدد من رفاقه وقادة الجماعة تراجعهم عن أفكارهم السابقة، وأصبح يسكن في حي زاوية الدهماني بالعاصمة طرابلس، وفقًا لما نقلته “العربية نت”.