مغني الراب الجزائري “سولكينغ” يخرج عن صمته بعد وفاة 5 أشخاص في حفله.. ويكشف سبب استمراره على المسرح

مغني الراب الجزائري “سولكينغ” يخرج عن صمته بعد وفاة 5 أشخاص في حفله.. ويكشف سبب استمراره على المسرح

صحيفة المرصد: خرج مغني الراب الجزائري، عبد الرؤوف دراجي المعروف باسم “سولكينغ”، عن صمته، ليتحدث لأول مرة عن وفاة 5 أشخاص في التدافع الذي حصل خلال حفله في العاصمة الجزائرية، ليل الخميس.
وقال سولكينغ في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إنه تلقى بحزن كبير نبأ الوفاة والتدافع ووقوع الجرحى، مضيفا: “لا أنا ولا الفنانون الذين كانوا برفقتي كنا على علم بهذه المأساة وهذه الأحداث الأليمة لا قبل ولا خلال الحفل، وهو ما يفسر استمرارنا في إحياء الحفل، لو علمنا لما صعدنا الحفل”.
وترحم سولكينغ على أرواح الضحايا، مؤكدا على أنه ما من كلمات من شأنها مواساة عائلات الضحايا.
من جهته، أقال الوزير نور الدين بدوي، الجمعة، مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف، بن شيخ الحسين سامي، وذلك بسبب إخلاله وتقصيره في أداء الواجبات الموكلة إليه بعد حادث التدافع، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.