مفاجأة مرعبة داخل قطعة فخارية … رجل ذهب ليدفن ابنته فسمع صراخا من تحت الأرض !

مفاجأة مرعبة داخل قطعة فخارية … رجل ذهب ليدفن ابنته فسمع صراخا من تحت الأرض !

صحيفة المرصد :  مفاجأة مرعبة كانت في انتظار رجل شرع في دفن  جثمان ابنته التي توفيت حديثًا؛ لكنه صُدم عندما سمع صوت رضيعة قادمًا من تحت الأرض، في أحدث حالة تُسلط الضوء على عمليات وأد البنات في الهند.

وقالت الشرطة المحلية في ولاية أوتار براديش شمالي الهند: إن هايتيش سيروهي ذهب ليدفن ابنته التي توفيت بعد دقائق قليلة من ولادتها، عندما اصطدمت فأسه بقطعة فخارية.

وأوضحت الشرطة أنه في تلك اللحظة انتبه سيروهي إلى وجود طفلة رضيعة حديثة الولادة وحية داخل القطعة؛ فسارع إلى طلب المساعدة وإنقاذها.

ووفقًا لما نقلته “سكاي نيوز” عن صحيفة “تايمز أوف إنديا”؛ فقد وجد “سيروهي” الطفلة الرضيعة وُئِدت حية، وكانت ملفوفة بقطعة قماش وتبكي؛ مضيفًا: “في وقت ما اعتقدت أن ابنتي قد عادت إلى الحياة”.

وأوضح أن صوت الرضيعة كان “قادمًا فعليًّا من داخل القطعة الفخارية”، حسبما ذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية.

وقالت الشرطة إنه تم نقل الرضيعة إلى المستشفى، وأنها تتلقى حاليًا الرعاية الطبية اللازمة؛ مضيفة أن سياسيًّا محليًّا يتكفل بمصاريف علاجها.

وكانت السلطات القضائية في ولاية أوتارخاند بشمال الهند قد فتحت تحقيقًا مؤخرًا بشأن ولادة 216 طفلًا في 132 قرية خلال 3 شهور، كلهم من الذكور.

وأشارت السلطات في مدينة أوتاركاشي في الولاية ذاتها، إلى أن هذه البيانات أثارت شكوك وقلق المسؤولين في السجل المدني والمعنيين بمعدلات الولادة في الولاية؛ حيث أشاروا إلى احتمال حدوث عمليات إجهاض انتقائية للجنس، أو وأد للإناث.