منظمة الصحة ترد على الاقتراح الفرنسي “العنصري” بشأن لقاح كورونا : “لن نسمح بذلك”!

منظمة الصحة ترد على الاقتراح الفرنسي “العنصري” بشأن لقاح كورونا : “لن نسمح بذلك”!

صحيفة المرصد: أدان رئيس منظمة الصحة العالمية التصريحات التي وصفت ب”المروعة” و”المشينة” التي تقترح أفريقيا حقل اختبار للقاح لفيروس كورونا المستجد، وفق ما نقلت صحيفة “مترو” البريطانية.

عنصرية
وصف المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس تعليقات عالمين فرنسيين بأنها “عنصرية”، وقال إن اقتراحهما أظهر “مخلفات من عقلية استعمارية”.

ووفقاً لموقع “الحرة” جاء توبيخه الشرس بعد برنامج تلفزيوني على قناة “ل سي اي” الفرنسية، أثار فيه جان بول ميرا، رئيس قسم العناية المركزة في مستشفى كوشين في باريس، وكميل لوشت، رئيس الأبحاث في مجموعة إنسيرم للأبحاث الصحية، عاصفة جدل. وفي البرنامج كان الخبيران يناقشان كيف يمكن للقاح تجريبي أن يعمل في أوروبا وأستراليا.

الدراسة في أفريقيا
ثم تساءل الدكتور ميرا: “إذا كنت أستطيع أن أكون استفزازيا، ألا ينبغي لنا أن نقوم بهذه الدراسة في أفريقيا، حيث لا توجد أقنعة، ولا علاجات، ولا إنعاش؟ كما هو الحال لبعض الدراسات على الإيدز. في المومسات، نجرب الأشياء لأننا نعرف أنهن مكشوفات للغاية ولا يحمين أنفسهن”.

ووافق الدكتور لوشت على الفكرة، وقال إنه يجري النظر في دراسة في أفريقيا “باستخدام نفس النهج”. وأثارت المحادثة رد فعل عنيف
كبيرا، بما في ذلك من رموز كرة القدم الأفريقية مثل ديدييه دروغبا وصامويل إيتو.

وأضاف تيروس أنه من العار سماع مثل ذلك في القرن 21، مشيرا إلى أن هذا النوع من الملاحظات العنصرية لن يساعد في الواقع. إنه يتعارض مع التضامن، مشددا على أن المنظمة ستتبع جميع القواعد لاختبار أي لقاحات أو علاجات في جميع أنحاء العالم باستخدام نفس القاعدة بالضبط، سواء في أوروبا أو أفريقيا أو في أي مكان.