منها “سامحني يا رب”.. تعرف على آخر ما كتبه بعض ضحايا هجوم اسطنبول على “تويتر”

منها “سامحني يا رب”.. تعرف على آخر ما كتبه بعض ضحايا هجوم اسطنبول على “تويتر”

صحيفة المرصد: أثارت آخر تدوينات لضحايا حادثة اسطنبول على موقع “تويتر” اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث دارت أحاديثهم حول مجالات اهتماهم.

وجهت المحامية شهد سمان آخر تغريدة لها يوم 29 ديسمبر، لـ “مارك توين” : وقالت فيها “البعض يصدق الكذبة إذا كانت من شخص يحبه والبعض يكذب الحقيقة إذا كانت من إنسان يكرهه، وهنا تطغى العواطف على الحقيقة” حسبما نقل موقع “العربية” .

و أيضًا كتبت تغريدة مؤثرة فحواها “سامحني يا رب حينما أسجد لك وفكري منشغل بغيرك”، وقد انهالت التعليقات على هذه التغريدة بالدعاء لها بالمغفرة والرحمة.

كما قامت بـ “ريتويت” بنفس اليوم لحساب صوت المبتعث وكانت : “لن تحدث تلك اللحظة المثالية التي تنتظرها في حياتك بأن تكون شيئاً ” عظيماً ” إلا إذا..”، فيما أطلقت اليوم حسابات جديدة تحت عنوان “صدقة جارية عن شهد سمان”.

وبالنسبة لحساب لبنى غزنوي فكانت آخر تغريداتها “اليوم لأول مرة في حياتي أشوف السماء بها ثلج ، كنت مبسوطة مثل الأطفال الصغار، فقدت إحساسي لحظتها بكل شيء بما فيها البرد اللي صقع يدي وقدمي ووجهي” .

وكان لها تغريدة يوم مقتلها عند الثالثة فجراً قالت فيها : ” واحدة من أمنياتي في الحياة تحققت، شكراً ما أبغي أشوف ثلج ثاني للأبد” ، فيما شهد حساب لبنى غزنوي حذف لتغريداتها الأخيرة ، وتحديث جديد بصورة العرض التي تحولت لشاشة سوداء مكتوب فيها البقاء لله” .

هذا ولم يعثر على حسابات أخرى لضحايا آخرين في “تويتر” مثل “بسمة التيماني”، وكذلك “نورة البدراوي”.