منى بعلبكي: الرأي العام السعودي لم يرحمني ودُمر مستقبلي.. ولهذا طالب الناس برجمي!

منى بعلبكي: الرأي العام السعودي لم يرحمني ودُمر مستقبلي.. ولهذا طالب الناس برجمي!

صحيفة المرصد: أكدت المحاضرة البنانية منى بعلبكي أنها لم تُبلغ رسمياً بقرار وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى طي قيدها وإنهاء خدماتها مع جامعة الحدود الشمالية، وأنها علمت بالأمر من وسائل الإعلام.

وعبرت بعلبكي عن استياءها من الضجة التي حصلت في لبنان بأن لديها يد في قتل المرضى، قائلة: “هذه الفكرة رسخت في فكر الناس، ولذلك كان لها تأثير كبير في القرار”، وفقًا لصحيفة “النهار” اللبنانية.

وأردفت بعلبكي: “كل هذا دفع للمطالبة بإعدامي ورجمي”، متابعة: “لم أُرحم في بلدي كي أرحم خارجه، والرأي العام السعودي ضغط لإنهاء خدمتي رغم عدم وجود أيّ ملاحظات على أدائي في وظيفتي في كلية الصيدلة بالمملكة التي أدرِّس فيها منذ ثلاث سنوات”.

وزادت بعلكبي: “خسرت وظائفي وعضويتي في النقابة، دُمِّر حاضري ومستقبلي في أسرع قرار اتخذته الدولة اللبنانية منذ قيامها”.