من هي المتحدثة التي قدمت “مبادرة مستقبل الاستثمار” في الرياض ولفتت أنظار الحضور؟ -فيديو

من هي المتحدثة التي قدمت “مبادرة مستقبل الاستثمار” في الرياض ولفتت أنظار الحضور؟ -فيديو

صحيفة المرصد: لفتت المتحدثة التي قدمت النسخة الخامسة من “مبادرة مستقبل الاستثمار” التي انطلقت، اليوم الثلاثاء، في الرياض بحضور 200 متحدث عالمي أنظار الحضور.

والمتحدثة التي قدمت “مبادرة مستقبل الاستثمار” في الرياض، هي العالمة السعودية في جامعة كاليفورنيا غادة المطيري، الحاصلة على العديد من الجوائز مثل جائزة الابتكارات الجديدة لمدير المعاهد الوطنية للصحة.

نبذة عن غادة المطيري

غادة المطيري باحثة ورائدة سعودية تحمل أكثر من 10 براءات اختراع في مجال طب النانو، ولدت في نوفمبر في عام 1976، في بورتلاند في ولاية أوريغون في الولايات المتحدة الأمريكية، لأبوين سعوديين، وهي أستاذ الكيمياء الصيدلية وعضو هيئة التدريس في أقسام الهندسة الحيوية وهندسة النانو والمدير العام لمركز التميز في طب النانو والهندسة في معهد هندسة الطب في جامعة كاليفورنيا، سان دييغو.

المؤهلات العلمية

حصلت “المطيري” على درجة البكالوريوس في الكيمياء من كلية أوكسيدنتال في عام 2000، وفي عام 2005 حصلت على درجة الدكتوراه في كيمياء المواد من جامعة كاليفورنيا. وتركز في رسالة الدكتوراه الخاصة بها على تمركز الإلكترون والبنية الجزيئية.

يعود الفضل في تطوير بوليمر جديد للتشغيل الكهروميكانيكي لغادة المطيري بين عامي 2005 و2008، أجرت دراسات ما بعد الدكتوراه في الكيمياء والهندسة الكيميائية في جامعة كاليفورنيا، بيركلي، كما أنها مديرة مركز التميز في جامعة كاليفورنيا لطب النانو، وهو مركز تعاوني سريع ومتعدد التخصصات في مجال الأبحاث وتطوير أدوات لمستقبل علم الأحياء والطب.

الخبرات العملية

“المطيري” أيضًا مديرة مشاركة لمركز التميز في طب النانو والهندسة، حيث يقوم العديد من الباحثون بإنشاء جسيمات نانوية بهدف إلى الوصول إلى مستويات جديدة من الدقة في علاج الأمراض، مثل علاج الأمراض -في ظل ظروف محددة للغاية- عندما تتعرض للضوء أو عندما تواجه وضعاً متعلقاً بالمرض.

منصبها الرئيسي في كلية سكاغس للصيدلة والعلوم الصيدلانية، وهي أيضًا عضو في أقسام هندسة النانو والأشعة، تشتهر باكتشافها لأول جسيم نانوي يستجيب للالتهاب في الجسم، وقادها هذا الاكتشاف –القادر على تغيير الحياة- إلى الحصول على جائزة (NIH New Innovator Award) في عام 2009، وتهدف هذه الجائزة إلى تشجيع الأبحاث المبتكرة للغاية.