مواطنة: طليقي اختطف أولادي ووضعهم في ملجأ على الحدود التركية السورية

مواطنة: طليقي اختطف أولادي ووضعهم في ملجأ على الحدود التركية السورية

صحيفة المرصد: تعيش مواطنة مرارة اختفاء ابنائها الخمسة منذ أكثر من عام، بعد اختطافهم بواسطة والدهم ثم قذفهم في أحد الملاجئ على الحدود التركية السورية من دون علمها طبقا لأقوالها.وزادت مرارة الأم المكلومة، وقالت وفقا لصحيفة «عكاظ» إن السفارة أبلغتها أنهم في «مكان خطر يصعب الوصول إليهم»،
وتتابع الأم بأنها حصلت على صك شرعي يقضي بأحقيتها في حضانة الأبناء الخمسة بعد طلاقها، إلا أنها ما زالت تصارع في العثور على فلذات كبدها واستعادتهم من الملاجئ السورية.
وأوضحت (و.ع) في حديثها أن طليقها تحايل عليها وأوهمها أنه سيأخذ أبناءها الخمسة (أصغرهم يبلغ من العمر عاما ونصف العام وأكبرهم عشر سنوات)، إلى أحد الأماكن الترفيهية في العاصمة الرياض واكتشفت بعد تأخر عودتهم إلى المنزل أن زوجها نقل الأطفال إلى خارج البلاد!
وأضافت الأم قائلة: بعد البحث والتحري اتصل بي وأخبرني أن الأطفال لدى جدتهم (سورية الجنسية) بأحد الملاجئ بتركيا. وأشارت إلى أنها تواصلت فورا مع السفارة السعودية في تركيا، وأبلغت بأن الخمسة في منطقة خطرة يصعب الوصول إليها.
وناشدت أم الأطفال وزارة الخارجية بالتدخل وإنقاذ أبنائها، في ظل الظروف الخطرة في تلك المنطقة، مشيرة إلى أن ابنتها الكبرى مصابة بمرض مناعي وأختها تعاني من مشكلات في النظر وكلهم يحتاجون للرعاية.