مواطنون يكشفون كيف تورطوا في جرائم التستر التجاري وتعرضوا للنصب

مواطنون يكشفون كيف تورطوا في جرائم التستر التجاري وتعرضوا للنصب

صحيفة المرصد : روى عدد من المواطنين قصص تورطهم في جرائم؛ بسبب التستر التجاري، وذلك بعد أن هرب المتستر عليهم بأموال طائلة إلى الخارج فور أن انكشف أمرهم، ولم يبق لهم سوى مواجهة السجن.

وقالت مواطنة وفقاً لـ”عكاظ”، إنها تورطت في قضية تستر بعد أن قامت بفتح عيادة تجميل تحمل اسمها لأحد المتسترين الذي اشترط عليها عدم التدخل في عمله أو في نوعية نشاطه أو ما يحصل عليه من ربح، معتقدةً أن الأمر لا يتعدى سوى فرصة استثمارية والحصول على ربح سريع نهاية كل شهر.

وأوضحت أن المتستر عليه أنشأ عيادة أخرى باسمها لتعمل فيها زوجته كطبيبة، إلا أن الشكاوى تراكمت ضد الأخيرة التي حضرت إلى المملكة بمهنة خادمة؛ بسبب كثرة أخطائها الطبية، وضبطت وانكشف أمرها، مبينةً أن المتستر عليه ربح أموالاً كثيرة وتمكن من تحويلها للخارج دون علمها وفر هارباً، لتواجه هي مشاكل أمنية ومجتمعية.

وفي واقعة أخرى تمكنت مكافحة التستر التجاري من ضبط مواطن وافق على العمل براتب متواضع مع المتستر عليه الذي يسكن في فيلا فاخرة بالرياض، وأظهرت التحقيقات أن الأخير يمتلك كذلك شقة في دبي، والمتستر لا يملك شيئاً ويسكن بالإيجار وتورط في قضية تستر.

إضافة إلى ذلك، تورط مواطن آخر بعد أن سلم منشأة تجارية تعمل في مجال الاستثمار والسمسرة والوساطة لمقيم مقابل مبلغ 5 آلاف ريال شهرياً، حيث ربح الشريك الأجنبي مبالغ طائلة وفر بها إلى بلاده ليواجه المتستر المحاكم لاحقاً.