علي الزامل

مُعاذ وأنس …. فادي وسمير ما الهدف يا الذايدي !؟

كتب الزميل الأستاذ مشاري الذايدي مقالاً بعنوان ” السلام عليكم .. أما بعد ” المنشور في صحيفة الشرق الأوسط … لن أخوض في مجمل ما سطره الزميل بل سوف نتناول جزئية ” تفشي أسماء المواليد “حيث قال الذايدي : شاعت أسماء مثل نضال وجمال … ألخ وفي زمن الصحوة كثرت أسماء مثل (مُعاذ و أنس ) واصفاً تلك الأسماء بالحوادث الجديدة !؟ السؤال : لماذا هذا الربط الزماني ونعته بالحدث ؟ معاذ وأنس وصهيب ويزيد وغيرها الكثير أسماء صحابة أجلاء والتسمية بهم لا تعني بحال التوسم بالصحوة أو غيرها ولايزال الكثير يتسمون بها تيمناً بالصحابة فحسب فهل تلك جريرة !؟ الجدير بالذكران تلك الأسماء أكان ( معاذ ، أنس ، سمير وفادي ونضال… ألخ ) لا تمت لسلوكيات المرء بصلة ولا تعكس سمته وصفاته أضف أن حرية الأسماء مكفولة للجميع … غاية الأمر الناس بأفعالهم وبما هم عليه من سلوكيات وهم مسؤولين عنها وليسوا بما وجدوا أنفسهم عليه من مسميات !؟