“ناسا” تحذر .. وواعظ يتوقع فناء البشرية!

“ناسا” تحذر  .. وواعظ يتوقع فناء البشرية!

صحيفة المرصد: حذرت وكالة ناسا من اقتراب صخرة فضائية كبيرة بحجم الطائرة إلى الأرض خلال الأيام القادمة، كما أصدر واعظ توقعاته بقرب يوم القيامة.

ووفقاً لـ”روسيا اليوم”، سمحت تقنيات الكشف المعززة بشكل كبير لعلماء الفلك بمشاهدة عدد متزايد من اقتراب الكويكبات في السنوات الأخيرة.

صخور فضائية
وسيشهد الحدث الأخير تحليق صخرتين فضائيتين قرب كوكبنا هذا الأسبوع. ولم تُرصد كلتا الصخرتين إلا في الأيام الأخيرة، في تذكير بالتهديد الذي من المحتمل أن تشكله الكويكبات غير المكتشفة على الأرض.

ولحسن الحظ، ستمر الصخرتان على مسافة آمنة تزيد عن 1.5 مليون كم. ومع ذلك، في 1 سبتمبر، نكون على وشك مواجهة أقرب بكثير، عندما تتخطى صخرة فضائية يبلغ قياسها 28 مترا، المعروفة رسميا باسم 2011 ES4، الأرض عند ثلث المسافة فقط بين كوكبنا والقمر.

خطر محتمل
وسينطلق الكويكب بسرعة تقارب 30 ألف كم في الساعة، حيث صنفته وكالة ناسا على أنه “كويكب يحتمل أن يكون خطرا”، بسبب الخطر المحتمل الذي يشكله على أرضنا. وبينما من شبه المؤكد أن 2011 ES4 سيقترب من كوكبنا على مسافة آمنة.

نهاية العالم
من جهته أصدر الواعظ بول بيغلي، تحذيرات رهيبة بشأن توقعاته حول نهاية العالم. وقال في مقطع فيديو على حسابه في “يوتيوب”: “لقد تم التأكيد، الكرات النارية القادمة، المروعة، تتحرك في اتجاهنا”. وزعم بيغلي أن “أكثر من 100 طن من الغبار والصخور الفضائية”، ستتساقط في غلافنا الجوي كل يوم في علامة على اقتراب نهاية العالم.