نتائج حمض DNA تفجر مفاجأة بشأن نسب “العماري” المختطف منذ 23 عاماً من مستشفى الولادة والنساء بالدمام

نتائج حمض DNA تفجر مفاجأة بشأن نسب “العماري” المختطف منذ 23 عاماً من مستشفى الولادة والنساء بالدمام

صحيفة المرصد : كشفت مصادر عن تطابق نتائج الحمض النووي DNA للجينات الوراثية للشاب محمد علي العماري (23 عاما)، المختطف منذ ولادته في مستشفى الولادة والنساء بالدمام عام 1417، وهو الذي عثر عليه مع شاب آخر، برفقة سيدة خمسينية عندما أرادت استخراج هويات لهما. – وفقا لـ”عكاظ”

 تطابق عينات الوالدين 

وأكدت المصادر أن النتائج التي ظهرت الثلاثاء الماضي أكدت تطابق عينات الوالدين والمختطف محمد العماري، وأوضحت أن نتائج عينات الأم والأخ بالنسبة للمختطف الثاني موسى علي الخنيزي أثبتت تطابقها معه، إلا أنه ينتظر الحسم النهائي لإثبات النسب، عقب وصول والده من الخارج غدًا (الخميس).

وأشارت إلى أن أسرة العماري طارت فرحا بهذه النتائج الجديدة، بعد تطابق العينات مع الشاب الذي عثر عليه.

واقعة الاختطاف

وتعود تفاصيل اختطاف الطفل محمد العماري عندما دخلت سيدة سمراء إلى الغرفة التي تنومت فيها أمه، بمستشفى النساء والولادة بعد 6 ساعات تقريبا من ولادته، وأخذت الطفل من أمه واختفت عن الأنظار، ولم تسفر النتائج المبذولة للقبض على الخاطفة.