نهاية مؤسفة..أدريانو نجم الكرة البرازيلية يتحول إلى مجرم عصابات

نهاية مؤسفة..أدريانو نجم الكرة البرازيلية يتحول إلى مجرم عصابات

صحيفة المرصد ــ متابعات: من نجم سابق للكرة البرازيلية يحصل على دخل يتجاوز 100 الف يورو أسبوعياً إلى عضو في عصابة شهيرة تحمل إسم (الكوماندوز الأحمر) في أفقر أحياء (ريودي جانيرو) هذه ليست حكاية فيلم بل قصة واقعية مريرة.
ليس هذا فحسب بل إن المهاجم الدولي البرازيلي السابق أدريانو، الذي فاز مرتين بالدوري وبالكأس مع إنتر ميلان الإيطالي واختير في عام 2005 كأفضل هداف في العالم نشر صوراً له وهو يحمل رشاشاً ويجلس مع أفراد العصابة التي هددته بتصفية عائلته في وقت سابق بحسب (بي بي سي سبورت).
هذا التحول المثير في حياة أدريانو لم يكن وليد اليوم بل إن وفاة والده في 2006 ساهمت في فقدانه لمركزه الأساسي في فريق انتر ميلان ومنذ ذلك الحين لم يتمكن الدولي البرازيلي السابق من استعادة مستواه المعهود.
وبعد إنتر انتقل أدريانو إلى مجموعة من الأندية في البرازيل وفي إيطاليا إلى روما وبعدها إلى فريق لوهافر الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية في فرنسا، لكنه فشل في فرض نفسه. وحاول أدريانو اللعب لفريق ميامي الأمريكي، وهو من فرق دوري الدرجة الرابعة، وخاض معه في شهر مايو الماضي مباراة لكنه ترك الفريق وعاد إلى بلده.
واختار بعد ذلك طريقا آخر مليئا بالانحراف، حيث تم القبض عليه مؤخراً وحققت السلطات معه في قضايا ترويج مخدرات، والقيادة تحت تأثير الخمور، وفي اتهامات أخرى.