علي الزامل

( نُوفر بنات مسيار ) بسرية تامة والدفع مقدماً !؟

كثرة مقاطع ( الخاطبات ) اللاتي يروجن لزواج المسيار ويعرضن جميع مواصفات البنات لإغواء  (زبائن المسيار ) ! لا بل ويضعن أرقام جوالاتهن عياناً بياناً فأي سرية هذه !؟  والأدهى أنهن يشترطن أرسال دفعة من المبلغ قبل البدء بالإجراءات !؟ تُرى كم واحد راح ضحية نصب الزواج بهذه الطريقة الغريبة والمريبة … السؤال هل يوجد أشخاص بهذه السذاجة ولنقل  (الخرفنة ) يدفع مبلغاً لحساب وحدة لمجرد أنها ادعت بأنها خاطبة وما يدريه بأنها بالفعل خاطبة وليست نصابة ومُبتزة أم التلهف لزواج المسيار يعمي البصيرة ! الصراحة العتب ليس على من يدعين بأنهن خاطبات بل بمن كانوا سبباً في إنتشارهن بهذه الطريقة  !؟