هاشتاق ” عبدالرحمن المطيري” يثير ضجة ويتصدر تويتر ومغردون يكشفون مفاجأة بشأن قصة أطفال مشروب الطاقة بالقصيم!

هاشتاق ” عبدالرحمن المطيري” يثير ضجة ويتصدر تويتر  ومغردون يكشفون مفاجأة بشأن قصة أطفال مشروب الطاقة بالقصيم!

صحيفة المرصد : تصدر هاشتاق باسم مشهور سناب شات عبدالرحمن المطيري ، الترند على موقع تويتر ، وذلك بعد اتهام عدد من المغردين للمطيري بأن القصة التي انتشرت مؤخراً عن أطفال مشروب الطاقة بالقصيم عبارة عن مسرحية .

من أسرة ميسورة

وقال مغردون أن الأطفال الذين ظهروا في الفيديو وهم يبيعون مشروب طاقة بالقصيم ، من أسرة ميسورة الحال وأكدوا أن ما ورد منذ تلك اللحظة هي مسرحية تسويقية للمشروب كان بطلها مستخدم السناب شات “عبدالرحمن المطيري” .

وكانت التغريدة التي أثارت الموضوع بين المغردين لمترجم الأفلام الوثائقية عبدالله الخريف التي قال فيها : “ما ودي أصدمكم، الفترة الماضية يؤسفني أن المجتمع تعرض للاستغلال عاطفيًا بمسرحية مدفوعة التكاليف لتمرير حملة اعلانية باستخدام أطفال للانتشار بحجة انه عمل اجتماعي وفي الواقع هو سيناريو متقن عبر شركة مشروبات، وتم رفع هاشتاقه بالمال تحايلاً.. وأصدمكم أكثر لم يرفض مشهور الإعلان، لايوجد دليل”.

عملية دعائية لمشروب الطاقة

وأوضح عدد كبير من المغردين أن المقصود هو عبدالرحمن المطيري ، وأن الأمر لم يكن عملاً خيريًا، بل عملية دعائية لمشروب الطاقة الذي استغل تعاطف المجتمع مع الأطفال، وبالتالي نالت الشركة دعاية كبيرة، كما اشتهر الطفلان البائعان وأصبحا من مشاهير “السناب شات”.

كما قال الإعلامي أحمد آل عثمان : ” مسرحية واضحة وأخذت مساحة كبيرة من النشر عبر وسائل التواصل العمل الخيري بين العبد وربه لا يحتاج كل المهرجان اللي شفناه ولكن ما حدث عملية تسويقية استغلت للترويج لمنتج رغم ضررره من خلال هؤلاء الشابين وكذلك اللعب على وتر العاطفة لدى لمجتمع الذي يتفاعل مع أي عمل خيري” .

في المقابل دافع مجموعة عن عبدالرحمن المطيري وأبدوا تعاطفهم معه بسبب أعمال خيرية سابقة قام بها.